السويد أمن اجتماع لأعضاء مجلس الأمن في السويد لبحث الملف السوري

أفاد نائب السفير السويدي لدى الأمم المتحدة، كارل سكاو، خلال اجتماع لأعضاء مجلس الأمن الدولي، في مزرعة نائية على الطرف الجنوبي للسويد، في مسعى لتخطي الانقسامات العميقة في المجلس حول إنهاء الأزمة السورية،  بأن الهدف من الاجتماع "إعادة بناء حوار" و"إطلاق زخم" بـ"تواضع وصبر"، وذلك بعد مرور أسبوع على ضربات جوية نفذتها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة ضد أهداف في سوريا، بذريعة استخدام دمشق أسلحة كيميائية في غوطة دمشق الشرقية.
من جانبها، رحبت وزيرة الخارجية السويدية، مارغوت فالستروم، بقرار عقد الاجتماع في السويد "التي تؤمن بالحلول السلمية للنزاعات ومنع حدوثها".
وأشارت فالستروم، إلى أنه "من المبالغة تعليق الآمال على حل القضية السورية برمتها" في هذا الاجتماع، وقبل كل شيء، نحتاج وقتا للتحدث بشأن الدور الطويل الأمد لمجلس الأمن والأمم المتحدة في النزاع السوري

2018-04-21 13:27:03
عدد القراءت (5752)