فلسطين أمن انفجار يستهدف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ورئيس الاستخبارات اللواء ماجد فرج

وقع انفجار استهدف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ورئيس الاستخبارات اللواء ماجد فرج أثناء دخولهما إلى غزة، والرئاسة الفلسطينية تدين الاستهداف محمِّلةً حركة حماس المسؤولية، في وقتٍ استهجنت فيه الحركة "الاتهامات الجاهزة من الرئاسة الفلسطينية للحركة والتي تحقق أهداف المجرمين".

وافادت الانباء عن وجود 6 إصابات في التفجير الذي نفذّ عبر عبوة ناسفة عن بعد، في حين تحدثت مواقع فلسطينية عن إطلاق نار على الموكب، وأضافت أن المصابين هم من حراس الموكب وأن إصاباتهم طفيفة.

وأعلنت الداخلية في غزة اعتقال عدد من المشتبه بهم في استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني.

وقال الحمد الله تعقيباً على محاولة الاغتيال إن "ما حدث اليوم لن يزيدنا إلاّ إصراراً على مواصلة عملنا في خدمة قطاع غزة، وسنواصل العمل بكلّ إصرار من أجل انجاز مشاريعنا الحكومية في القطاع".

من جهته، حمّل اللواء ماجد فرج حركة حماس المسؤولية عن عملية التفجير، قائلاً إن "المتهم هو من يسيطر على هذه الأرض ويحفظ أمنها".

2018-03-13 13:59:30
عدد القراءت (309)