السعودية سياسة صحيفة: "الإنتربول" يلاحق أمراء مطلوبين بـ"قائمة الفساد" في السعودية

لإنتربول

 

وقالت الصحيفة، نقلاً عن مصادرها، إن الشرطة الدولية "الإنتربول"، ما زالت تلاحق رجل أعمال ورئيساً سابقا لأحد الأندية، إضافة إلى أمين سابق للقبض عليهم وتسليمهم إلى السلطات السعودية، عقب هروبهم من تنفيذ أحكام صدرت بحقهم على خلفية فاجعة سيول جدة.

وأضافت عكاظ أن التحقيقات في ملف سيول جدة، تفاوتت بين عدة وقائع، مؤكدة أن جريمة الرشوة كانت الأكثر حضوراً والتي وصلت مبالغها إلى عشرات الملايين، منها قضية رشوة شهيرة بـ60 مليون ريال لتمرير صكوك ومعاملات قيمتها السوقية توازي ملياري ريال في مخططات خارج جدة.

وطالت تهم الرشوة وسوء استخدام السلطة والتربح من الوظيفة العامة، وفقاً لـ"عكاظ"، عدداً من المتهمين في أمانة جدة وكتابة العدل وشركة المياه ورجال أعمال ورياضيين وعقاريين.

وبينت التحقيقات أن عددا من المتهمين استخدموا حسابات زوجاتهم وأمهاتهم وأقاربهم في عمليات التحويل والإيداع للمبالغ الضخمة، في حين ظل "الكاش" سيد الموقف لكثير من المتهمين، والذين عثرت جهات التحقيق على مبالغ نقدية داخل منازلهم، فيما حولها البعض الآخر إلى حسابات أسرهم من زوجات وأمهات وأبناء، خشية أن تطالهم أي شكوك من قبل الجهات الرقابية كونهم في مواقع وظيفية، كما بينت التحقيقات أن كثيراً من المتهمين حرصوا على شراء عقارات مختلفة سواء أراض أو عمائر أو فلل أو شقق تمليك.

كتاب عدل تورطوا في غسل صكوك بالملايين

وأضافت الصحيفة السعودية، أن كتاب عدل وموظفين سابقين، بعضهم مكفوفو اليد عن العمل منذ سنوات، شكلوا حضوراً لافتا في مجريات التحقيقات السابقة التي أجرتها الأجهزة الرقابية إبان كارثة سيول جدة، لتتبع صكوك وحجج استحكامات صدرت في حقبة زمنية مضت بطرق مخالفة في مناطق عدة.

وكان من بين حجج الاستحكام، إحداها صدرت على مساحة 50 مليون متر مربع، ثم استبدل كاتب عدل مساحة الحجة إلى 85 مليون متر مربع بإضافة مساحة وهمية عقب التنسيق مع مسؤولين بارزين في كتابة العدل في جدة ووزارة العدل قبل سنوات عدة وقبل استخدام الحاسب الآلي.

ووفقاً لـ"عكاظ"، كشفت التحقيقات على خلفية حادثة سيول جدة، تورط عدد من كتاب العدل بينهم رئيس سابق، وكاتب عدل رهن المحاكمة وكاتب عدل محكوم بالسجن سبع سنوات.

وبينت اعترافات سابقة لكاتب عدل حصوله في إحدى المرات على رشوة بمليون ريال واستقطع منها مبلغ 150 ألف ريال لترميم مسجد، فضلا عن حصول كاتب عدل آخر على نسب من مخططات تم إفراغها بطرق غير نظامية، وشارك في عمليات الإفراغ موظفون سابقون في إحدى كتابات العدل وأدين بما نسب إليه بأحكام قضائية.

كما رصدت جهات رقابية على خلفية السيول تنسيقات تمت في حقبة سابقة، بين عدد من منسوبي كتابات عدل بينهم كتاب عدل سابقون ومتقاعدون ومحكومون بالسجن تناوبوا على التلاعب بأراض وصكوك ومخططات في مناطق عدة وبمساحات شاسعة.

2017-11-06 11:27:28
عدد القراءت (2187)