الأردن أمن شجارٌ وانسحاب لنواب أردنيين يتهمون الحكومة بتهريب الإسرائيليين

انسحب عدد من نواب البرلمان الأردني احتجاجاً على موقف الحكومة من حادثة السفارة الإسرائيلية وإخراج طاقمها من الأردن.

وقام النائبان خالد الفناطسة وصداح الحباشنة وعدد من نواب «كتلة الإصلاح النيابية» بالصراخ مطالبين زملاءهم بالخروج من الجلسة وإلغائها.قالت وسائل إعلام إسرائيلية الإثنين: إن طاقم السفارة الإسرائيلية في عمّان عاد إلى «إسرائيل» بمن فيهم الضابط الذي قتل الأردنيين.
وكان نتنياهو اتصل هاتفياً بالملك الأردني واتفقا على مبادئ عامة لحل الأزمة القائمة. وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن «أجواء الحوار مع الأردن كانت إيجابية»، وأضافت: إن «الأردن لم تشترط إزالة البوابات الإلكترونية عن مداخل الأقصى بالسماح لحارس أمن السفارة بالعودة إلى تل أبيب».

2017-07-26 08:50:05
عدد القراءت (5125)