اسيا أمن اليونسيف تُطالب بورما بإطلاق سراح أطفال "الروهينغا" المعتقلين لديها

طالبت منظمة "اليونيسف" أمس السلطات البورمية، بإطلاق سراح أطفال ينتمون إلى أقلية الروهينغا كانت اعتقتلهم في إطار حملة عسكرية واسعة في ولاية راخين التي يعيش فيها معظم أفراد الأقلية المسلمة.
حيث اعتقل أكثر من 600 شخص، بينهم أطفال، في حملة اعتقالات نفذها الجيش بحق مسلمي الروهينغا في شمال البلاد، وذلك عقب هجمات دامية شنها مسلحون على مواقع للشرطة في تشرين الأول.
وفر نحو 70 ألفاً من أقلية الروهينغا إلى بنغلادش المجاورة، حيث أبلغوا محققي الأمم المتحدة بأعمال قتل واغتصاب جماعي وتعذيب اتهموا الجنود البورميين بارتكابها.

2017-04-10 08:32:10
عدد القراءت (7523)