اليابان منوعات ياباني لم يتحدث مع زوجته لأكثر من 20 عاماً

أب ياباني لثلاثة أبناء، ما زال يعيش في سعادة مع زوجته، أوضح بأن "الغيرة" من اهتمام ورعاية زوجته لأطفالهما كانت سببا في قطيعة كلام بينهما امتدت لزمن طويل. وبحسب صحيفة ميرور البريطانية فإن الرجل ظل يرفض الحديث إلى زوجته لمدة تجاوزت الـ 20 عاما، لكنه قال بعد أن جمع شملهما برنامج تلفزيوني بأنه "لا عودة إلى الوراء الآن" .

وكان الأب الذي اسمه "أوتو" قد استمر بالعيش مع زوجته وعائلته، وبالتحدث بشكل طبيعي مع أولاده، لكنه لم يتلفظ بكلمة واحدة لمدة عقدين عن أي شيء أو معاناته الطويلة لزوجته "كاتاياما يومي" عازيا ذلك بسب حالة الغيرة الشديدة التي انتابته نتيجة اهتمامها المفرط بأطفالهما.

ومن جانبها فقد كانت الزوجة تتحدث لزوجها وتخاطبه بشكل اعتيادي ولكن دون جدوى، حيث كان يجيبها بإيماءة أو همهمة بالكاد تسمع. وقال الرجل، كاشفا عن السبب وراء صمته، إنها "الغيرة" من الاهتمام الذي أعطته زوجته لأطفالهما.

وخرجت المشكلة الغريبة على الملأ بعد أن كتب ابنهما البالغ من العمر 18 عاما، يوشيكي، إلى برنامج تلفزيوني طالبا منهم المساعدة في جمع شمل والديه. وقال الابن إنه لم يسمع والديه يتحدثان بقدر ما يمكن له أن يتذكر. وأوضح الابن إلى القائمين على البرنامج التلفزيوني: "والدي لا يتحدث إلى والدتي ولكن أمي تتحدث إليه، إنه الكلام من طرف واحد" .

كما أن شقيقتيه اللتين في عمر 25 و 21 عاما، لا تتذكران أيضا سماعهما لوالدهما يتحدث مع أمهما. وفي حديثه للبرنامج التلفزيوني، الذي تم تصويره في مدينة نارا، جنوب اليابان، أوضح الأب الأسباب التي دفعته لفرض قطيعة الكلام مع زوجته، وقال فقط لأنه شعر بأنها لا تعطيه الاهتمام الكافي.

وأضاف"عندما ولدت زوجتي أطفالنا كانت مشغولة ومنهمكة جدا بتربيتهم. وأنا من النوع الغيور، وقد عبست بسبب ذلك، لكني أعتقد الآن بأنه ليس من عودة للوراء.

وكان القائمون على البرنامج قد قرروا جمع شمل الزوجين عن طريق ترتيب لقاء بينهما في نفس الحديقة التي التقيا بها أول مرة. وكانت نهاية القطيعة الغريبة أن الزوجين أخذا يثرثران مع بعضهما مرة أخرى. وكما بدا أنه بعد صراع واضح، تدبر الزوج نطق بعض الكلمات لزوجته عندما كانا يجلسان معا على مقعد في حديقة نارا.

وفيما كان أبناؤهما يشاهدونهما ويبكون قال أوتو: يبدو أننا كنا نتحدث منذ بعض الوقت، لقد كنت قلقا للغاية بشأن الأطفال. تحملت الكثير من المشقة، وأريدك أن تعرفي أنني ممتن لكل شيء قمتِ به.

وقد وعد الزوجان بأن مستقبلهما لن يلفه السكوت أبدا.

2017-01-03 09:14:30
عدد القراءت (12989)