عمان سياسة حراك دبلوماسي لاستئناف عملية السلام في اليمن

تشهد العاصمة العمانية مسقط منذ أيام نشاطا دبلوماسيا مكثفا لاستئناف محادثات السلام في اليمن استنادا إلى مقترحات وزير الخارجية الأمريكي لوقف إطلاق النار في اليمن.

وبحسب مصادر سياسية يمنية، فقد أفضت الضغوط الدبلوماسية، التي مارستها مجموعة الـ 18 الراعية للتسوية في اليمن، إلى قبول مبدئي من طرفي الصراع بمقترحات وزير الخارجية الأمريكي، التي كانت حصيلة لقاءات متعددة له مع وزراء خارجية بريطانيا والسعودية والإمارات، والتي تنص على هدنة مؤقتة لمدة ثلاثة أيام، يعقبها تفعيل اتفاق وقف إطلاق النار قبل الذهاب الى طاولة المحادثات من جديد.

وأكد وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي قرب التوصل إلى اتفاق نهائي، وأن الرئيس عبد ربه منصور هادي وافق على هدنة مؤقتة؛ ولكنه اشترط رفع الحصار عن تعز. في حين التزم المفاوضون عن الحوثيين وحزب "المؤتمر الشعبي العام" الذي يقوده الرئيس السابق الصمت تجاه هذه التصريحات في انتظار لقاءاتهم مع المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد في العاصمة العمانية اليوم الخميس 29 -9-2016.

2016-09-29 18:15:45
عدد القراءت (9158)