السودان سياسة سياسي سوداني: "العفو" تنفذ مؤامرة لجر "البشير" إلى الجنائية الدولية

وجه الكاتب والسياسي السوداني أحمد الضيف، نقداً لاذعاً لمنظمة العفو الدولية التي نشرت تقريرا، اليوم الخميس، قال إن حكومة السودان نفذت - على الأرجح- 30 هجوماً بأسلحة كيماوية، في منطقة جبل مرة بدارفور، منذ يناير/ كانون الثاني 2016، مستخدمة ما خلص خبيران إلى أنه غاز يتسبب في الإصابة ببثور وتقرحات، وأن نحو 250 شخصا لقوا حتفهم جراء التعرض للكيماويات. وقال الكاتب والسياسي السوداني، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، إن المنظمة جانبها الصواب، وأصبحت حيلها معروفة تماماً، فالتقرير الذي يتهم حكومة السودان بضرب المدنيين في دارفور بأسلحة كيماوية، اعتمد على صور بالأقمار الصناعية، وأكثر من 200 مقابلة وتحليل خبراء لصور تظهر إصابات، حسبما أعلن التقرير نفسه. وأضاف "منذ متى يتم اتهام دولة أو حكومة ما بأنها استخدمت أسلحة كيماوية غازية أو سائلة أو أسلحة بيولوجية، من خلال تحليل مجموعة من الصور التقطتها الأقمار الصناعية التي غالباً ما تظهر صوراً مقربة وغير دقيقة، ودون الاعتماد على أجهزة وتحاليل طبية ومعملية لهؤلاء المصابين، الذين تدعي أن الحكومة قصفتهم"

2016-09-29 17:34:13
عدد القراءت (9172)