العالم إرهاب لواء سابق: "داعش" يجند مقاتلين أفارقة وكوبيين ترشيدا للنفقات

كشف اللواء أحمد شداد، الضابط السابق المتخصص في مكافحة الإرهاب، أن تنظيم "داعش" الإرهابي يتجه حالياً إلى تجنيد مقاتلين جدد، من عدة دول أفريقية، بالإضافة إلى استقدام آخرين من دول مثل كوبا والبرازيل وماليزيا، بدعوى ضغط النفقات، بعدما تجاوزت رواتب بعض المقاتلين الأجانب لدى التنظيم، 1500 دولار شهرياً لكل منهم. وأوضح شداد، في تصريحات خاصة لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الاثنين، أن التنظيم لجأ إلى هذه الدول ليحصل منها على مبتغاه من المقاتلين، لسببين، الأول هو وجود أعداد كبيرة من المرتزقة ممن يسهل عليهم تأجير أنفسهم في المعارك، وبالتالي فكثيرون منهم مدربون على الأعمال القتالية، والثاني لأنهم "رخيصو الثمن". وأضاف "أنشطة تنظيم "داعش" الإرهابية لا تقتصر على القتال في بعض الدول العربية وتنفيذ عمليات "تافهة" في بعض دول أوروبا فحسب، وإنما يمتد إلى أنشطة وجرائم إلكترونية كبرى قد تصل إلى حد الإضرار بمصالح بعض الدول من خلال اختراق مواقعها على شبكات الانترنت، ولكن هذه الأمور لا يتم الكشف عنها".


 

2016-08-29 17:27:51
عدد القراءت (10247)