بلجيكا أمن "داعش" يتبنى الهجوم على مركز الشرطة البلجيكية بالأمس

أعلن تنظيم "داعش"، مسؤوليته عن الهجوم على مركز للشرطة البلجيكية يوم أمس السبت في شالوروا، وفقا لما أفادت به وكالة "فرانس برس".

وكانت النيابة الفدرالية البلجيكية أفادت، في وقت سابق، أن منفذ الهجوم كان جزائري الجنسية يقيم في بلجيكا منذ 2012، وأنه كان معروفا لدى الشرطة على خلفية جرائم جنائية لا علاقة لها بالإرهاب.
وهاجم  مجهول، يوم أمس السبت، مديرية شرطة شارلوروا، وضرب بالساطور شرطيتين، صارخا "الله أكبر"، وفتحت الشرطة النار باتجاهه مصيبة إياه في الصدر والقدم، قبل أن يلقى حتفه في المستشفى متأثرا بجراحه، وتتلقى إحدى الشرطيتين العلاج في المستشفى من جروح "عميقة"، حيث يجري الاستعداد لإخضاعها لعملية جراحية، بينما تصنف إصابة الشرطية الثانية على أنها جروح طفيفة.

2016-08-07 18:58:23
عدد القراءت (9973)