العراق إرهاب مجزرة جديدة لـ "داعش" بإعدام  65 مدنياً في قضاء الحويجة بالعراق

أكد أحد قادة الحشد الشعبي العراقي بقضاء الحويجة جنوب غربي كركوك جبار المعموري، اليوم السبت، أن تنظيم “داعش” ارتكب مجزرة جديدة في العراق، وقام بإعدام 65 مدنياً من أهالي الحويجة بينهم امرأة في قاعدة عسكرية جنوبي غربي المحافظة.

وأشار المعموري إلى وجود المئات من الأسر المحتجزة لدى التنظيم وأنها مهددة بالإعدام.

وقال إن "المعلومات الاستخبارية تفيد بأن إجمالي ضحايا مجزرة تنظيم داعش بحق المدنيين من أهالي قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك بلغت 85 مدنيا بينهم نساء وأطفال".

وأضاف المعموري، أن "جثث الضحايا ما تزال في العراء بسبب رفض تنظيم داعش دفنهم من قبل ذويهم"، معتبرا ما حدث في الحويجة "جريمة إبادة جماعية بحق المدنيين".

وجدد تأكيده على "ضرورة تكاتف جهود كل الجهات من أجل الإسراع بتحرير قضاء الحويجة لإيقاف نزيف الدماء

وقال إن “التنظيم يعتزم إعدام وجبة جديدة من المحتجزين الثلاثة آلاف الذين احتجزهم يوم أمس”.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أعلنت، أمس الجمعة، أن تقاريرها الواردة إليها من العراق تفيد باحتجاز تنظيم داعش نحو 3000 شخص حاولوا الفرار من قراهم في محافظة كركوك، مشيرة الى مقتل 12 شخصا من المحتجزين.

 

2016-08-06 16:45:45
عدد القراءت (10587)