كندا أمن المئات يحتجون على وحشية شرطة كندا وموت رجل أسود

احتشد أكثر من 500 شخص في العاصمة الكندية أوتاوا السبت، للاحتجاج على موت رجل أسود مريض عقليا في أعقاب اعتقاله وعلى ما يعتبرونه وحشية الشرطة على أساس عرقي في بلد يتباهى بتسامحه.

وتوفي عبد الرحمن عبدي (37 عاما) يوم الاثنين، فيما قال شهود لوسائل إعلام محلية إنه تعرض للضرب من رجال شرطة أوتاوا الذين جاءوا استجابوا لاتصالات بشأن وقوع اضطرابات.

وكررت وفاته أحداثا في الولايات المتحدة حيث أدت سلسلة من جرائم قتل الشرطة لرجال سود وأنباء عن استخدام أساليب وحشية وتحيز عنصري إلى إثارة احتجاجات.

وهتف المحتجون"حياة السود تهمنا" مع بدء المسيرة، في إشارة إلى حركة مناهضة لوحشية الشرطة تأسست في الولايات المتحدة ولها فرع رسمي في كندا.

 

2016-07-31 09:29:01
عدد القراءت (9984)