الكويت اقتصاد تراجع البورصة الكويتية متأثرة بموجة بيع كبيرة

استهل سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) تعاملات اليوم الأحد على تراجع مؤشريه السعري والوزني بسبب اشتداد وتيرة الضغوطات البيعية على كثير من الأسهم وسط استمرار توالي إفصاحات الشركات المدرجة بصورة متسارعة عن الفترة الفصلية المنتهية في مارس الماضي.
ويأتي ذلك خشية تعرض تلك الشركات إلى الإيقاف مع انتهاء المهلة المحددة للاعلان عن بياناتها المقرر مع بدء تداولات صباح الغد مما رسم إلى حد كبير محصلة إغلاقات المؤشرات الرئيسية التي أقفلت على تباين.
وبدا واضحا أن وتيرة الضغوطات استهدفت قطاعات متنوعة لاسيما الضغط البيعي القادم من المصارف عقب التصنيف الائتماني الأخير لمؤسسة (موديز) الذي أثر على بعض البنوك ومنها ما عدل مساره في فترة المزاد (دقيقتان قبل الإغلاق).
كما كان لمجريات حركة سهمي (هيومن سوف) و(الأنظمة) أثر على المؤشرات تراجعا لكن السهمين عدلا مسارهما وساهما أيضا في تعديل وضعية المؤشر السعري الذي حد من خسائره ليعدل 5 نقاط.
ولا يمكن إغفال حالة القلق التي سادت أوساط المتعاملين خصوصا الصغار منهم حيث إن كثيرا من الشركات المتخلفة عن الإفصاحات معظمها تقريبا من المنطوية تحت قطاعي الخدمات والأدوات المالية التي تضم أيضا شركات خاملة حيث إنها ستخرج من حسبة الأداء خلال تعاملات جلسة الغد ما يفاقم من خسائرها.


 

2016-05-16 12:02:53
عدد القراءت (1502)