إسبانيا سياسة الوضع في شرق المتوسط يدفع إلى تعزيز التعاون العسكري بين القاهرة ومدريد

بحث وزير الدفاع الإسباني، بدرو مورينيس، خلال زيارته إلى مصر، تطورات الأحداث على الساحة الإقليمية والدولية وانعكاسها على الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط، وسبل تدعيم أوجه التعاون المشترك وتعزيز العلاقات العسكرية وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين في العديد من المجالات .

وقال عضو لجنة الأمن القومي بالبرلمان المصري، اللواء حمدي بخيت، إنه من قراءة الخريطة الاستراتيجية نرى أن إسبانيا تقع في حوض البحر المتوسط، المنطقة الأكثر تعرضاً للإرهاب نتيجة منطقة الساحل والصحراء، التي فيها تنظيمات وخلايا إرهابية تؤثر مباشرةً على منطقة حوض البحر المتوسط، خاصةً دول الساحل الشمالي.

وأضاف اللواء بخيت، في حديث لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، أن دول الساحل الشمالي الخمس كانت مراقبة لمؤتمر الساحل والصحراء لمكافحة الإرهاب، الذي أقيم في مصر، ومن ضمنهم إسبانيا، اليونان، إيطاليا، فرنسا وقبرص، وهذه المراقبة تأتي في إطار خوفهم من الهجرة غير الشرعية المدسوس فيها عناصر إرهابية متصلة بالتنظيمات الإرهابية في جنوب أوروبا.

كما أوضح البرلماني المصري أن التعاون المصري الإسباني يكون تعاون معلوماتي واستخباراتي، أيضاً تعاون تنسيق في إجراءات تأمين حوض البحر المتوسط، كل هذا بجانب التعاون في تكنولوجيا الكشف ومعدات مكافحة الإرهاب، فأوجه التعاون كثيرة ومتعددة.  


 

2016-05-11 19:30:58
عدد القراءت (12326)