سورية حوارات تلفزيونية بيان فيينا قائمة للمنظمات الارهابية وسورية دولة موحدة علمانية ، والسعودية وايران وتركيا في العاصمة النمساوية وهل عُلقت الخلافات ، لافروف يجب تحديد هوية المعارضة المعتدلة التي ستكون شريكاً في حل الأزمة

بيان فيينا قائمة للمنظمات الارهابية وسورية دولة موحدة علمانية ، والسعودية وايران وتركيا في العاصمة النمساوية وهل عُلقت الخلافات ، لافروف يجب تحديد هوية المعارضة المعتدلة التي ستكون شريكاً في حل الأزمة السورية ، من هي ومن ورائها ؟؟هل تذهب الى موسكو وجنيف ؟ حزب العدالة والتنمية التركية في الصدارة مجدداً اردوغان لتشكيل الحكومة هل ستستقبل سورية مزيداً من المقاتلين ؟؟خناصر بيد الجيش ماذا ينتظر ضيوف مطار كويرس ؟؟.....

رئيس تحرير صحيفة البناء اللبنانية ورئيس شبكة توب نيوز الاخبارية متحدثاً في حوار على قناة سما الفضائية في برنامج "نبض الشرق " عن الحدث الابرز مشيرا عن اجماع اقليمي الذي جرى في فيينا يتخطى قراءة المشهد السوري ، نحن امام اجماع ان النظام الدولي الجديد يصعب ولادته من يوم سقط جدار برلين تسعى الولايات المتحدة في فرض مفهوم لهذا النظام وحروبها التي خاضتها بداية بالربيع العربي وانتهاءاً بحربها على سورية ، موضحا بان هناك توليد لنظام انطلاقته الشرق الأوسط ، واشار الى الدور الروسي الذي يرز في فيينا واننا امام مشهد اقليمي جديد يولد من فيينا.....

كما واوضح قنديل عن ماعاشه السوريون من مآسي واوجاع وان المسألة مابعد الدور الروسي الذي أسسس له من بعد آذار بين الدولة السورية والدولة الروسية وايران والعراق وحزب الله هو حلف خماسي ، وهو المتغيير وبدأ الهجوم المعاكس في اول تشرين اول بخطاب بوتين بـ/30 /9 امام الامم المتحدة ومنه بدء التدخل الروسي وفي /10 تشرين بدء الهجوم البري .......

قنديل مؤشرا عن بيان فيينا واننا امام مشهد يقول للمرة الأولى ايران يُزال عنها الحظر وروسيا في موقع ليس ثانياً يشارك الاميركي والسعودية وايران على طاولة واحدة ، هل نحن امام جنيف2 وهو سؤال مشروع ام نحن امام بداية تدحرج متسارع لدنمية انطلاقة فيينا ، لافتا بان جوابه يبدء من السياق وهو اهم من النص بان روسيا منذ جاءت غيرت وجهة التموضع العسكري في سورية وكان الرهان الاميركي على حرب استنزاف مفتوحة موضحا بان امريكا تضرب "داعش" عند تمدده وتدعمه عندما يضعف ، بالمقابل تكفل النصرة وتوابعها ومفردات القاعدة بان تتوسع بدعم تركي وسعودي من الجهة الجنوبية وبدعم اسرائيلي من الجهة الجنوبية الغربية لتحدث استهداف مفتوح بالجغرافية البشرية ....

مضيفاً بان هناك تحول جوهري جيو استراتيجي في جبهة الشمال وتحت العين التركية وهذا التحول سيكتمل ايقاعه وسيجعل لهذا البيان مضمون عملي وليس ربط نزاع ...

قنديل مستوضحا عن النصوص تنتطلق من موازين القوى وتبدء وفقاً لمواقف متبادلة ومتباينة على قاعدة ، جازما بان جنيف 1 كان بالنسبة لروسيا هو الضريبة التي لابد من تجسيدها لمنع الحرب على سورية ، وفرملة الاندفاعات الامريكية كانت تستدعي تقديم هذه الصيغة الغامضة الغير قابلة للتطبيق وتقول مبدأ حل سياسي او جسم حكم انتقالي ........

كما واشار بان جنيف قامت على بيان قوى فيها اندفاع الهجوم على سورية هذا البيان هجوم معاكس التي تقوم به سورية مع حلفاءها هو توازن دولي في روسيا وامريكا وتوازن اقليمي ايران ومابعد التفاهم النووي مقابل الحلف الثلاثي السعودي التركي الاسرائيلي والتوازن الداخلي الميداني العسكري وثبات الدولة السورية لافتا بانها عناصر تؤكد ان فيينا برأي قنديل بانها المنصة التي تحتاج لتفسير .......

قنديل منوهاً ان الثنائي الايراني السعودي وهو ربط نزاع امام سورية وومواصلة النزعات في لجبهات ولم يصل الى تفاهم سعودي ايراني ولكن هناك ارتباط كما اوضح قنديل بان سورية باتت اكبر من مجرد ساحة مواجهة ايرانية سعودية وفيها دور ايراني موالي للدولة السورية ودور سعودي معادي للدولة السورية لك اوراق السعودية كما نوه قنديل في العادلة السورية تضائلت لدرجة مع الدخول الروسي والايراني القوي وثبات الدولة السورية مع عاملين وهو خطر الارهاب المتفاقم

كما وتابع بان ضغط اللاجئين هو عامل وانقلاب المعادلة الاوروبية هي العامل الثاني وتصدير الارهاب الى سورية وكانت خداع بصري للاوروبين ، وهذا العاملين اصبح شأن اوروبي داخلي وهو تحول مهم ...

قنديل قال بان فيينا هي ثمرة لكل هذا المشهد والايراني والسعودي يدركان بان حجم القدرة على مواصلة وتصوير معادلة سورية بانها ساحة نزاع ايرانية سعودي قد انتهى ...............

قنديل مستوضحا بان الارهاب اصبح قوة دولية واننا امام معادلة مختلفة كلياً ، واولوية الحرب على الارهاب واليوم لامكان للمعارضة وهي ليست اولوية الحرب على الارهاب ، وان من سيضع اولوياته من المعارضة سيكون عنوانه الحرب على الارهاب اذا الذهاب للمصالحة لتدعم الجيش في حربها على داعش وبعد نهاية الحرب والانتصار فيها تكون شريكاً بعملية سياسية تبدأ بدستور جديد وتنتهي بانتخابات رئاسية ونيابية ...

كما ولفت قنديل بان الروس بان مايقتنعون به بعدم وجود جيش حر ولاوجود لمعارضة معتدلة وان المعارضة المعتدلة هي من ذهبت الى موسكو والقوة الوحيدة بمواصفات تطابق جنيف هي لجان حماية الكردية وهي تُعتبر ضد "داعش" وضد الارهاب وانخرطت بتعاونات وحوارات مع الدولة السورية ، ملفتا بان لافروف كان يتحدث هذا التقييم ومن هم الجيش الحر ويجب مشاركتها لنتعاون معها  .......

قنديل يقول بما ان ميزان القوة متدحرج باتجاه الجيش وفتح باب الهرب للمسلحين باتجاه الحدود وحزم المعركة وهو يسرع استنزاف الجغرافية وفي الميدان تعتبر حنكة .......

قنديل منوها سورية في سياق الحرب عليها كان محطة فاصلة للفشل واسقاط الرئيس تحديدا هنا تموضع الحلف الحرب في سورية تحت عنوان "ديمستورا "

وتسمية سورية دولة علمانية مدنية وسيتم تنسيق سورية على اساس المواطنة وهو انتصار تاريخي كبير مقابل التقسيم وسيتعمم ، بنموذج دولة علمانية مدنية مستقلة في محور المقاومة هو تحول كبير على مستوى المنطقة ..

قنديل متابعا بان المسار السياسي سيكون مرة تحت عنوان الحرب على الارهاب ومرة سيكون بعد النصر على الارهاب وهو واضح بفيينا بان الاولوية هو ايقاف اطلاق النار وهذا مستحيل مع الارهاب ...

قنديل مستوضحا على ان هناك اتفاق بان الكتلة الاساسية التي تقاتل ضد الدولة السورية هي كتلة لامكان لها في الحل السياسي وبالتالي فان القيمة العسكرية للمشاركين هي صفر لاقيمة لها ولها تاثير كبير في الميدان بان الكتلة الارهابية التي تقابل ضد الجيش في سورية والحدود المفتوحة لها والدعم الخارجي لها ...

كما واشار قنديل في حواره الشهري في برنامج نبض الشرق معتقدا ومدين للمشاهدين ماجرى بالانتخابات التركية لم يتحقق ومدين بالشرح بان التحيليل يستند لوقائع ومستندات وان المعطيات المتوفرة ليست لدينا فقط حتى الصحف التركية كانت مفاجأة لهم ونشرات الاخبار اقرت بمفاجأة فوز اردوغان حتى اوغلو تفاجأة

كما واوضح قنديل قائلا المقدمات لم تكن ظاهرة ولااستطلاعات رأي حتى قبل يومين وانه اكثر الاشخاص متفائلين كان يقول لن يصل الا 44 % والباقي اقل من ذلك ، هذا التحول لم يتم بنتاج الشارع ولم يظهر شيء باستطلاعات الرأي هذا يؤكد شيء غير متوقع وان الذي جرى هو تحول معاكس وان المنطقة العازلة لم يحصل عليه وضوء اخضر ضد التخلص من الاكراد لم يحصل عليه ...

كما ولفت قنديل عن قراءة بتدخل الامريكين مع فتح الله لاعادة تعويم اردوغان على قاعدة الالتزام بمخرجات فيينا وان صفقة ما تمت قد حصل من خلالها على 10%

والتفسير الثاني اوروبي مستوضحا بان البرلمان الاوروبي قبل الانتخابات بيومين بعد الذي جرى لايمكن انتظار نتائج الانتخابات وان الذي يجري مجزرة ديمقراطية

ويقول تقرير خارج عن منظمة الأمن والتعاون الاوروبية يقول ان تركيا تحولت بعد الانتخابات الى دكتاتورية شمولية وان الذي جرى فضيحة للديمقراطية واعطى وقائع بانه تم اقفال ستة صحف واربعة قنوات تلفزيونية وزج بمئات من نشطاء الرأي العام وعشرات الصحفيين المشهورين في السجون وبتهم احتياطية وقررت المنظمة بتقديم التقرير للمفوضية تطلب تعليق المفاوضات مع تركيا حول دخولها للاتحاد الأوروبي وانه لامكان لتركيا في الاتحاد ...

لافتا بعدم تبريرنا بما توقعناه عن فوزه ومن رأي قنديل اذا تم اجماع التفسيرين يقول انه بصفقة سياسية تمت والان تحرك عليها عناصر الضغط بتنفيذ موجباته ورفع الاتهام بالتزوير ...

مشييرا قنديل بوجود مؤشرين الاول انه خلال عشرة ايام في ثلاث اتصالات بين اردوغان وبوتين ، المؤشر الثاني اردوغان يقول انه لم يحسم فيينا مستقبل الرئاسة في سورية لكن هذا لايعني لن نبقى منفتحين على الاحتمالات القادمة للحل السياسي وهو كلام مبهم ومتلعثم

والمؤشر الثالث العمليات العسكرية النوعية التي تغير المشهد السوري تجري شمالا وسيحدث انشالله بتغير المشهد البيئي لحلب ، ذلك يعني ضخ قوة من المقاتلين للدخول لحلب ..

قنديل رأى بفرضيات العسكرية بان الطيران لن يحسم حرب لكنه يقوم بفتح طريق تقدم القوات العسكرية وان طبيعة المناطق والتباعد في المسافات هذا يعني تقدم استثنائي بعشرين يوم ويصبح على ابواب نبل والزهرة ومطار كويرس والفوعا وكفريا وجهة الغاب وريف اللاذقية وفتح طريق خناصر وان الحروب كلها هو كسر الحاجز الاضعف هو الاول موضحا بان عندما يفتح اول باب بحلب هذا يعني دخول الى حلب ومتسارعة ...

مختتما معتقدا بان خطاب الامريكي مع حلفاءه له وظيفتين مختلفتين بالداخل هو تحت ضغط وهو صاحب خطاب جدي لحلفاءه يقول التالي من هذا الوقت للربيع ستتمكن روسيا وسورية وايران والحلفاء وحزب الله وجميعهم من تطهير ثلاث ابعاد في الجغرافية وهي من داعش ومتفرعات القاعدة وان قصبة السبق للدخول على داعش سيكتب بهذا الحلف الذي تقوده روسيا كما كتب النصر على النازية لامريكا وروسيا ، وكما يقول امريكي لحلفاءه بان فيينا انتهى هي نبدأ بمحاربة داعش لنخلق توازن ، ومعتقدا في الايام القادمة سيكون الدخول الى حلب ليضخ اليها كتلة قتالية تسمح بحرب داخلية لان المجموعات الموجودة بدأت بتسويات اوضاعهم .

تحرير واعداد : فاديا مطر 

2015-11-05 10:14:11
عدد القراءت (15517)