النمسا سياسة النمسا تجدد دعوتها لحل الأزمة في سورية بالطرق السياسية والدبلوماسية

جددت النمسا موقفها الداعي إلى ضرورة بذل المزيد من المساعي الدولية لايجاد حل للازمة في سورية بالطرق الدبلوماسية , وأكدت وزارة الخارجية النمساوية في بيان نشر على موقعها الالكتروني ان وزير الخارجية سيباستيان كورتس ووزيرة الداخلية يوهانا ميكل لايتنر شددا خلال أعمال المؤتمر الذي نظمه الاتحاد الاوروبي في لوكسمبورغ الخميس الماضي حول “أزمة تدفق اللاجئين عبر شرق المتوسط ودول البلقان” على “ضرورة التنسيق والعمل المشترك لايجاد حل للازمة في سورية عبر الطرق الدبلوماسية ومكافحة السبب الرئيسي في تدفق موجات المهاجرين غير الشرعيين الى أوروبا وهو القضاء على الارهاب المتمثل بتنظيم داعش”.

وكان الاتحاد الاوروبي زعم أن مؤتمر لوكسمبورغ يهدف الى التركيز على تداعيات وتبعات أزمة اللجوء والتحديات التي تواجهها الدول الأوروبية ودول الجوار بهذا الخصوص بالإضافة إلى مناقشة قضايا الحدود وشبكات التهريب والاتجار بالبشر والجريمة المنظمة.

يشار إلى أن موضوع المهجرين الذى بدأ يثير القلق في أوروبا هو انعكاس حقيقي لسياسات الغرب الاستعمارية الذى عمل على نشر الإرهاب ودعم تشكيل تنظيمات إرهابية مغطيا على إجرام الإرهابيين وتدميرهم لبنى البلدان التى يحل إرهابهم فيها ما يدفع ضحايا هذا الإرهاب إلى اللجوء إلى أماكن أخرى بعيدا عنه

2015-10-11 13:01:57
عدد القراءت (12696)