سورية حوارات تلفزيونية الأستاذ ناصر قنديل رئيس تحرير صحيفة البناء اللبنانية ورئيس شبكة توب نيوز الإخبارية في برنامج " نبض الشرق" على قناة " سما الفضائية السورية "

الأستاذ ناصر قنديل رئيس تحرير صحيفة البناء اللبنانية ورئيس شبكة توب نيوز الإخبارية في برنامج " نبض الشرق" على قناة " سما الفضائية السورية "

الدخول الروسي الجوي إلى سورية ومكافحة الأرهاب والأتهام الأمريكي لها باستهداف جميع الفصائل المسلحة ، ما الذي تغيير في المشهد السوري الجديد ومعادلاته وفق للسماء السورية الجديدة ، وهل يستطيع الجيش السوري بدعم جوي أن ينهي المعارك برياً ,خصوصا أن الجبهات متعددة ومفتوحة وتتضمن ولاءات سياسية وعسكرية متعددة ، وماهي تكلفة القرار الروسي وماهي حدوده أمام جدية هذا الموقف وسرعة تنفيذه بأنضمام الأسطول الحربي وضرب صواريخ دقيقة الأهداف من بحر " قزوين " ، ومع الرفض الأمريكي لتبادل المعلومات والرفض الروسي للأنضمام للتحالف الدولي الذي أعتبرته روسيا " غير شرعي " ، وكيف ستبدو الحرب ضد التنظيم وهل ستستنزف الجميع حتى حضور الحل السياسي ،وماهي حدود انقرة الأطلسية بعد أن نفذ صبر تركيا" أردوغان " ، وهل رممت سورية الجسر المنقطع بين القاهرة وطهران أم ان العملية لم تكتمل بعد ، بانتظار حدوث هيكلة جديدة ....

أكد الأستاذ ناصر قنديل في حواره على قناة " سما الفضائية " السورية أن هناك ثلاث إشارات للدخول إلى عمق ما ورد وربطه لما يحدث الآن حتى لايحدث إنقطاع في روابط فهم المشاهدين ، ..

الإشارة الأولى بعد الملف النووي الإيراني ستبدأ مرحلة جديدة معتقدا باننا نتلقى إضافة واقعية في الوقائع تقول اننا في مرحلة جديدة ..

الإشارة الثانية لفت ماذكره بان عام /2015 / هو عام السياسة والان تتوضح وتتبلور صورة بأنه عام من غير الممكن ان يذهب إلى مواجهة نووية أمريكية روسية ، بما أن المواجهة الإيرانية الأمريكية انتهت بتسوية مهما ارتفع ضجيج الحروب ..

الإشارة الثالثة هي ان الربع الساعة الاخير  يبدأ مع مطلع تشرين الأول القادم ،

بالهجوم المعاكس لمحور المقاومة لأن التحالف الروسي السوري الإيراني العراقي أكبر مما تحدث عنها الكيان الاسرائيلي من تواجد طيران روسي في السماء السورية ، لأن انعقاد قمة " النورماندي " هي ستضع اللمسات الاخيرة على المشهد الاوكراني ......

مؤكدا أنه عندما يبدأ الحل في اوكرانيا فان التسخين سيبدأ في سورية  ، وعندما يبدأ التسخين في اليمن فنحن أمام نضوج للحلول وأن أول تشرين الثاني موعد الانتخابات التركية هي التي ستغير التكوين الجيو استراتيجي لساحة الشرق الاوسط والقوى والادوار فيها ، فالدور الروسي دعا قنديل إلى التوقف أمامها وعدم اعتباره في مواجهة مع الدور السوري ، فلولا صمود سورية ووقفات الجيش السوري وحمكة الرئيس السوري كان تعاملت سورية مع الوضع السوري كما عاملت أوكرانيا ، هذا الصمود الأسطوري لسورية يعيد صياغة العالم الجديد ، فروسيا في سورية ليست لنصرة الجيش السوري ، وان سورية تقاتل دفاعا عن الأنسانية جمعاء لمواجهة خطر دولي وهو عدو دولي ، موضحا بان روسيا لو وجدت في سورية مشهد بنغازي ربما كنا قد ذهبنا الى الأمم المتحدة في قرار تقبله روسيا في سورية كما قبلته في  ليبيا ، ........

معتقدا قنديل بأن الذي صنع القرار الروسي لم تكن روسيا تدرك انها ستصل الى هنا وان قرار الفيتو التي وصلت اليه هو من مسار عام كامل من الصمود والثبات ومدت اليد للسياسة ، وان القيادة السورية وعلى رأسها الرئيس الاسد تصرفت في السنة الأولى من الأزمة على قاعدة مساعدة الشعب والجيش والحلفاء لتكوين قناعة بأن الذي يعد في سورية  هو حرب كونية وليس حركة اعتراضية ، وان كل ماقدمه الرئيس من مبادرات بدأ يبلور الموقف ، وان سورية قد حمت نفسها من نموذج التونسي والمصري بقدراتها الذاتية وبشعبها الذي رفض أن ينجر للحرب النفسية التي استدرج اليها الآخرون على الجزيرة والعربية ، ...

رئيس شبكة توب نيوز الاخبارية متابعا عندما جاءت الاساطيل الامريكة وحاولت ان تغير بالقوة وكان اول موقف روسي ، لافتا بان السعي الروسي تحالف يضم الللذين تورطو بالحرب على سورية ويفتح امامهم باب نجاح ولتكون على ضفة الحلول وليس ضفة الأزمات ، والقرار الروسي بان هذه الحرب ليست حرب سورية بل حرب المجتمع الدولي، وان الحرب على الارهاب التي تقودها الولايات المتحدة ، ومن الفارق بين ماتطلبه سورية لنصرتها وحربها وبين ان هناك تحالف دولي موجود تحت عنوان حرب على الارهاب تقودها الولايات المتحدة الامريكية وهو تحالف "منافق" يستثمر على الارهاب ، وان الارهاب الحقيقي هو تنظيم القاعدة محمي ومن اجله قُتل اتبو مصعب الزرقاوي ، وقتل اسامة بد لادن وسلم الراية لأيمن الظواهري لان جبهة النصرة هي استثمار مشترك الامريكي الاسرائيلي القاعدي وهو مطلوب حمايته ......

منوها قنديل هناك مناظرين لقراءة المشهد السوري ، المنظر الاول يقول ان الدولة السورية وحليفتها روسيا فشعرت روسيا ان حليفتها في خطر لذا كان قدومها لنصرتها عسكريا وتقول ان الرئيس السوري يُمنع المساس به ، رأى قنديل بان هذا ابمقاربة مضللة ولاتعكس صورة الواقع على الاطلاق بل بالعكس تماما ، فالقناعة الروسية بان الدولة السورية والجيش السوري والرئيس السوري أثبت من الثبات وهم في دائرة الأمان المفتوح المطلق ولولا هذه القناعة لما جاءت روسيا ،

مضيفا روسيا جاءت من موقع ثلاثة اشياء ، الاول له علاقة بالأمن الوطني الروسي وليس له مصالح ، مشيرا الى ماقاله بوتين للصحقين الامريكيين "دماء شعوبكم التي تنزف بسبب قادتكم اللذين يستثمرون على الارهاب ويقولون انهم يحاربون الأوهاب بالنسبة لي ليس عندي استثمار على الارهاب الارهاب لانني لست منافقا وانني اتضرر انا وشعبي من نمو هذا الارهاب وهذا الارهاب إذا تجذر وانتصر في سورية  سيكون العودة الى روسيا ، فبدلا ان نقاتله في روسيا ويكون اشد قوة وبأس وعنده قاعدة خلفية يستند اليها انا وكل العالم يجب علينا ان نذهب لإجتثاثه في سورية ، ومن سنتين كانت محاولات لإقناع الأمريكان بمعادلة لمواجهة الارهاب والسبب الثاني هو ان روسيا استعملت السياسة لتقسيمها مع الامريكان وكان رهلنها مع السعودية بان تاتوا الى حلف وهو في النقطة الاولى لايجوز اتخاذ الارهاب ذريعة لإنتهاك السيادة الوطنية للدول ولايجوز المساس بها تحت شعار الارهاب ولايمكن الدخول في الأجواء والاراضي دون العودة لدستور الدولة ، وايها هالامريكيون هل دخولكم للعراق قانونيا وهل تتم بالتنسيق مع الحكومة والجيش العراقيين وان حربكم لاشرعية ولاقاونونية لانها تتم من وراء ظهر الرئيس السوري ، والعامل الثاني روسيا ترفض انخاذ الحرب على الارهاب ذريعة لإنتهاك السيادة ، مشيرا الى ماقاله الامريكان وهي معادلتان المعادلة الأولى لانصر في العراق في سورية والمعادلة الثانية لانصر للغارات الجوية دون التدخل البري ، والروس وجه للامريكي سؤال بانكم تملكون وصفة لحل هاتين المعضلتين ،

العامل الثالث وهو تدفق اللاجئين الى اوروبا والذي قال هذه الأزمة في سورية ناتجة عن ضرب الأرهاب ولها طريقان الاول الاستيلاء على الدولة السورية برا وجوا ....

قنديل موضحا على ان روسيا وضعت شرطان ، الاول هو تحالف دولي ضد الارهاب ، وروسيا بعثت برسالة للدول التي وقعت على البيان وهي دول الأطلسي وسعودية وتركيا بلائحة مرفقة بان سنرفق لكم ـ152 اسم منظمة تسلمناها من الامم المتحدة بانها المنظمات التي أحصيت اعداد المسلحين في الاراضي السورية واسماء قادتهم والجميع من القاعدة وهي حرب على الارهاب ، والثاني باننا لن نشترك بحرب لن تقبل الدولة التي تدور حولها ان تشترك معها ، والثالث من هو الشريك البري في سورية الذي اذا قامت روسيا بالعمل الجوي هذا التحالف الدولي ماهو شروطه العضوية ، .......

قنديل موضحا عن تصريح السيد لافروف اذا كانت المسألة هي التنسيق مع الجيش الحر فنحن مستعدون الى هذا التنسيق وان لم نجد شيء اسم الجيش الحر انه مجرد "يافطة" واانا نطالب بموقع لهم لنتفادى ضربهم ،وهو رد لما اتهموا بضرب الجيش الحر ، موضحا بان الاسماء التي بعثت من الروس للوزارات الخارجية الامريكية وحلفاءه جاءت من الامم المتحدة ، ويقول لهم الروس هل لديكم لائحة اخرى من الارهاب ومن هم من نتفاداه ، ولم يصل أي جواب ، رغم الاتهام بضرب المعارضة المعتدلة والروس يطلبون اسمائهم وان الستين اللذين دربتهم قلت وان قسم منهم اعتقلو والباقي سلم الاسلحة النوعية التي اعطيت لهم للنصرة وتحت أي اسم تعمل ونحن لم نرى سوى مجموعات تعمل تحت فكر القاعدة ...

قنديل مشيرا بان اللجان الحماية الكردية لاتنتمي الى الفكر الوهابي واللذين يقولون الروس بطلبهم بانهم يريدون اسماء لاتنتمي للفكر الوهابي ، لافتا قنديل القرار الروسي اكبر بكثيير من مجرد نصرة الدولة السورية القرار الروسي هو قرار بان اللعبة انتهت وانتم ايها هالامريكيون منذ مطلع هذا القرن وانتم تحاولون إعادة صياغة الشرق الأوسط ليصير مصدرا للخطر على العالم كله وان روسيا قدمت لكم الملاحظات ولكن انتم صممتم اذانكم وانتهكتم الشرعية ولم تلتزموا باي معيار قانون ولان روسيا تحظى بموافقة وتأييد الدولة الوطنية في سورية وقد انشأت حلفا سوريا عراقيا ايرانيا روسياً تحت عنوان المواجه ضد الارهاب بعد يأسها من الوصول لحل معكم وبذلك بدأت حربها ، وان الرسالة الاستراتيجية التي تقول عبرها روسيا ان سمعت العسكرية الروسيا توضع الآن في الميزان اننا سننتصر في هذه الحرب مهما كلف الثمن ، وان حجم القرار بالنسبة لروسيا ليخرج الروسي منتصر كامل او مهزوم كامل ، قنديل رأى في هذه النخوة الروسية الوطنية للحضور في معادلات القوة في العالم لصياغة مستقبل آسيا ، وان سورية هي من تمد اليد لمن يريد صناعة المعادلة ، لافتا بان الرهان الذي رتهن عليه الاسد ببداية الازمة نهوض الشعب ثم نهوض الجيش والحلف الاقرب حزب الله ثم الحليف الاقرب ايران الى ان وقف "الدب الروسي " من جبال الثلج ويقول نحن هنا ...

رئيس شبكة توب نيوز الاخبارية متحدثا بحواره عن السوري والروس والايراني بانهم يختلفون مع الامريكين بان لافوز في سوريا دون العراق وبالعكس والثاني لايمكن الفوز بالحرب في الجو دون حرب في البر ...

قنديل معتقدا بان الحلف الرباعي ومتوقعا يصبح خماسيا لان مصر على الطريق هو الحلف الذي يتشكل من موسكو دمشق بغداد بذكاء وايران ، لافتا باعتقاده بان الذي يجري اختبار في حماه بالشراكة بين السلاح الجوي الروسي والسوري هو لايحتاج الى قوات برية من خارج سورية بالتالي يتكفل الجيش السوري بالقدرات اللازمة لانجاز الحرب ،  منوها بقرار السيد الخامنئي ان صمود سورية وثباتها اذا استدعى ان يذهب خمسين الف من الحرس الثوري للقتال في سورية فالقرار متفق عليه ، وباختيار الرئيس الاسد بان تكون فاتحة الشراكة بالتعاون السوري الروسي وهو حساب استراتيجي خطير بمعرفة الايرانين ويقنهم وشراكة ..

قنديل اشار بالمشهد الذي نراه في احوال الجماعات المسلحة هو لايوحي بان الحرب طويلة وان ماجرى في الارياف الشمالية وهروب الجماعات الى الجانب التركي ليخرج قرار من عمان بان المئات من المسلحين قد فروا الى الجانب التركي ، وهو انهيار دراماتيكي يسرع بنهاية الحرب العسكرية ...

قنديل رأى في العمق الغربي العميق متسائلا اذا كانت امريكا غاضبة لهذا الحد مما تفعله روسيا في سورية وتشعر بانه قلب الموازين لماذا تريد سحب الباتريوت من تركيا !وان القول الحقيقي الأميركي للذي يجري تتحدث عن القدرة وهي تعلم ان اردوغان ستلقى صفعا انتخابيا قاسية بعد شهر ...

قنديل موضحا بما قاله اوباما عن ان ايران لاتلتزم وان الرئيس الاسد ليس بديل ماهي خارطة الطريق ، وان التدخل الروسي ليس طريق مالبديل "؟ وان هذا الضياع الاستراتيجي لاحد يحتمله لذا خرج فابيوس يقول ان داعش والنصرة يجب مكافحتهم ، رأى قنديل التوقيت والجغرافيا يستبدان وحسن التحرك الروسي في التوقيت ، تركيا بطريقها للانهيار واوربا لاتحتمل هذا الأنفجار الديموغرافي ،

قنديل متابعا حواره المشهد الذي بدأ بأكذوبة المشهد العربي وان هذا التشكيل قادر بان يمثل الاغلبية الوازنة وثبت ان العسكرية المصرية هي عريقة ومتجذرة للشارع المصري ، والمشهد الذي خرج في /30 حزيران في القاهرة هو نفس المشهد في يناير عام /2011 التي قيل عنها هي الثورة التي أطاحت ب"مبارك"  هو الشهب المصري ..

اوضح قنديل بان نسبة الخزان الشعبي الجاهز للاصطفاف وراء حركة المؤسسات العسكرية بمنع هذا العبث تحت عنوان استخدام مزيف للدين لايزال هو صاحب الأغلبية بعدما اختبر مالذي تخبأه له هذه العناوين الكاذبة الذي يمثلها اخوان المسلمين والقاعدة وفي الخبرة التي قدمها في سورية والعراق حجم الكلفة التي دفعتها الشعوب بعمرانها ودمائها وامنها واستقرارها ونزيفها بالهجرة ،

قنديل جازما بان 90% من اهل "السنة " جاهزون للتطوع ان كان هناك قيادة قادرة على إستيعاب قدراتهم في حرب الخلاص من القاعدة ، وان تسارع الحركة المصرية سيغير وجه العالمين العربي والاسلامي ..

قنديل مشيرا بالاشارة الاولى في الموقف المصري هي تعليق على الدور الروسي ولم تتحدث عن رايها بمشاركة روسيا في الحرب والثاني عندما وقع بيان الامريكي البريطاني الفرنسي التركي السعودي التنديدي بالغارات الروسية تأخر ثمانية ساعات لمفاوضات مفتوحة مع الخارجية المصرية من اجل ضم توقيعها وطان الرفض قاطعا والثالث وهو قراءة لمشهد المصري بان الحرب في اليمن تقوم على ان النصر السعودي اذا تم فهو يتم بمؤسسة عسكرية يعادي بتشكيلها بقيادة الإخوان المسلمين وبمليشيا مسلحة بقيادة القاعدة بالتالي فان قيادة السعودية لحرب اليمن خطر على الأمن الوطني المصري على ضفاف البحر الأحمر ، التموضع المصري يتسارع على إيقاع موقف الروسي معتقدا بان مصر تتبلور بصورة واضحة كاحد عناوين هذه الحرب ..

مختتما قنديل حواره بان حوارات موسكو قدمت بالجسم المسلح وهي عناوين وقوى واحزاب لها موقف من الأصلاح ودعوات للحل السياسي على قاعدة العنوان المشترك وان العمود الفقري للحرب على الارهاب هو الجيش العربي السوري وان آليات الدستور السوري يجب أن تعتمد في إحداث التغيرات الدستورية المطلوبة

هل هناك جسم شعبي وازن يمكن ان تظهره انتخابات قادمة في سورية لكل هذه البالونات السياسية انا اقول لايمكن ذلك ولكنه ضروري من اجل فك العقوبات عن سورية وعودة سورية للمحافل الدولية وانخراطها في اطار ومعادلات العلاقات الدولية ، ونحن الان منتظرين انتخابات تركيا ولن يفوز حزب العدالة والتنمية بالاغلبية لتشكيل حكومة ، بل سننتظر شهر نتائج وتداعيات الحرب في اليمن التي سوف تجبر السعوديون للاستعداد وقفها وفق الوصفة الأممية بدون ارباح بعنوان "مسقط" العنوان الثالث في سورية هي المعارك التي تدور الان في المناطق الممتدة من ساحل المتوسط حتى اطراف حلب سوف تكون في صيرورة برية وليس فقط جوية تسمح بان تكون المدن المعنية وادلب ستكون بيد الجيش السوري مثل باقي المناطق وسيصبح جميعهم خالي من التسليح وهو بيد الجيش السوري وهو مسار سياسي والعسكري هو من سيحدد من سيكون في المسار السياسي .

 

تحرير واعداد : فاديا علي مطر

2015-10-08 08:04:33
عدد القراءت (14708)