كينيا سياسة كينيا تفرج عن سفينة تحمل أسلحة تابعة للأمم المتحدة

أعلنت شركة «هوغ أوتولاينرز» النروجية أن كينيا أفرجت عن السفينة المملوكة لها، والتي احتجزتها لأكثر من أسبوع بسبب حمولة أسلحة لم يعلن أنها تابعة للأمم المتحدة.

وصعدت السلطات الكينية على متن السفينة في ميناء مومباسا في 17 أيلول الحالي، واكتشفت أسلحة لم يعلن عنها في شحنة للأمم المتحدة موجهة إلى قوات حفظ السلام في جمهورية الكونغو الديمقراطية، فيما دافعت الأمم المتحدة عن الشحنة.

وقالت الأمم المتحدة إن «الأسلحة كانت داخل حاملات جند مدرعة متجهة إلى قوات حفظ السلام الهندية التابعة لها في جمهورية الكونغو الديمقراطية»، فيما أكدت الشركة أنها «لم تكن على علم بالأسلحة، وأن وجودها على السفينة يعتبر انتهاكاً لسياسات الشن الخاصة بالشركة». وأضافت الشركة أن «حقيقة إحتواء المركبات على أسلحة، والتي تم تحميلها من دون علمنا تسبب في انتهاك القوانين الكينية وسياساتنا الصارمة وهو أمر مؤسف».

ولم يتم العثور على مخدرات على السفينة بعكس ادعاءات سابقة نسبت الى الشرطة الكينية، الأمر الذي أكدته الشركة. ويكافح خفر السواحل والبحرية في شرق افريقيا لوقف تدفق المخدرات عبر مياههم، بعدما أصبحت المنطقة طريقاً رئيساً لتصدير الهيروين الأفغاني الى أوروبا.

2015-09-27 19:02:24
عدد القراءت (13057)