النمسا سياسة مسؤول إيراني: نرفض تفتيش المواقع غير النووية

تبدأ في العاصمة النمساوية، فيينا، اليوم الخميس، جولة جديدة من المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني، بحضور مساعدي وزراء خارجية دول مجموعة(5+1)المشاركة في المفاوضات.

وقال مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي: "تحقق تقدم كبير فيما يتعلق بصياغة مسودة الاتفاق النهائي، إلا أن ثمة صعوبات تعترض هذا المسار، وجولة المفاوضات التي تستأنف، اليوم، ستستكمل المباحثات السابقة بشان صياغة مسودة الاتفاق النووي… أمامنا فرصة لعدة أسابيع، ونأمل الانتهاء من هذا العمل الصعب والمعقد في الموعد المقرر 30 يونيو/حزيران وربما قبله".

 

وجدد عراقجي موقف بلاده الرافض لتفتيش المنشآت غير النووية، مضيفا خلال تصريحات صحفية، اليوم الخميس، قبل بدأ المفاوضات، أنه "لا فرق في تفتيش المواقع العسكرية وغير العسكرية، ونرفض تطبيق ذلك على المواقع غير النووية".

 

وأوضح أن البروتوكول الملحق بالاتفاق يتضمن الوصول إلى هذه المواقع بإشراف من الدولة المعنية، وأن هذه الآلية يتم تطبيقها مع مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مع مراعاة قوانين وضوابط، وهذا لا يعتبر تفتيشاً"

 

ونقلت وكالة فارس الإيرانية عن عراقجي، قوله: "نعكف على صياغة الاتفاق النهائي، ولم نتوصل إلى اتفاق حتى الآن، وإذا ما تم الاتفاق على تطبيق البروتوكول الملحق، فإن الاتفاق النووي النهائي سيتضمن الوصول إلى تلك المنشآت، وفق ما جاء في إطار البروتوكول الملحق، وهو الوصول بالإشراف الإيراني".   ع.د

 

 

 

 

 

 

 

2015-06-04 15:24:43
عدد القراءت (12727)