دولي منوعات "كدبة نيسان".. أصلها وأشهرها في 100 عام

اعتاد الناس في أنحاء مختلفة من العالم في الأول من أبريل من كل عام، على إطلاق الشائعات وخداع بعضهم البعض، كطقوس احتفالية في تقليد يعود إلى مئات السنين، تلك الخدعة العالمية التي تمارسها الشعوب في بداية شهر أبريل من كل عام، فهو اليوم العالمي للكذب وخداع الآخرين بطريقة كوميدية، وهو ما يترتب عليه مواقف طريفة مرة، ومزعجة أحيانًا أخرى.

ويرجع تاريخ كدبة نيسان، لأصول غير معروفة بالتحديد، ففي العصور القديمة كان الاحتفال بالعام الجديد يتم في الأول من نيسان ، و في القرن السادس عشر تقريبًا وتم تغيير رأس السنة الميلادية إلى الأول من كانون الثاني ومن استمر في الاحتفال بالسنة الجديدة في الأول من نيسان، وكان يعرف باسم "كاذب نيسان"، أنذاك، ومن هنا ظهرت هذه الطقوس الغريبة.

ورجحت أغلبية آراء الباحثين، على أن "كذبة أبريل" تقليد أوروبي قائم على المزاح ‏يقوم فيه بعض الناس في اليوم الأول من نيسان بإطلاق الإشاعات أو الأكاذيب ويطلق ‏على من يصدق هذه الإشاعات أو الأكاذيب اسم "ضحية كذبة نيسان".

وتناقلت الأجيال على مر العصور، عدد من المواقف الطريفة المرتبطة باليوم الأول من أبريل كان أشهرها في عام 1940، عندما أعلن تقرير صادر عن معهد فرانكلين الأمريكي أن نهاية العالم ستكون في اليوم التالي لإشاعة الخبر، وفي عام 1998، وأعلن برجر كينج الشهير عن إطلاق برجر اليد اليسرى والمصممة خصيصا لمن يستخدمون أيديهم اليسرى في تناول الطعام.

ومن أطرف كذبات نيسان العالمية، تلك التي أشاعتها إذاعة BBC في الأول من نيسان من عام 1957 ، حيث نشرت تقريرَا كاذبا عن معكرونة سباجيتي تنمو على الشجر في سويسرا، وصدق كمية كبيرة من الناس هذا الخبر وأغرقوا مركز التلفزيون بالاتصالات يطالبون ببذور لهذه الشجرة.  

2015-04-02 11:23:55
عدد القراءت (673)