إيطاليا منوعات رفات الموتى تحول إلى أشجار بأسمائهم

مصممان ايطاليان يبتكران كبسولة لدفن الموتى، مع بذرة من شجرة يختارونها من قبل، بحيث تتحول رفاتهم إلى سماد لهذه الشجرة، وتتحول المقابر إلى حدائق مليئة بالأشجار بدلا من شواهد القبور.

ولم تدخل هذه الفكرة، التي ابتكرها المصممان الايطاليان آنا تشيتلي، وراؤول بريزل، حيز التنفيذ بعد، لأن القانون الايطالي يحظر هذا النوع من الدفن، ولكن إذا تم الموافقة عليها، فهي تقوم على وضع الميت في الكبسولة القماشية، في وضعية القرفصاء، أو وضعية الجنين، ومن ثم دفنه.

وبحسب موقع "بورد باندا"، فإن هذه الكبسولة صنعت من مواد قابلة للتحلل العضوي، ومن شأنها أن تحول جسم المتوفى إلى سماد لتغذية الشجرة، التي سوف تنمو على رفاته، وتحمل اسمه.

وأشار المصممان إلى أن المشروع يهدف لخلق "حدائق تذكارية" مليئة بالأشجار بدلا من شواهد القبور، وبدلا من تدمير ودفن التوابيت الخشبية، يتم توفير السماد لأشجار جديدة، لافتين إلى أن "فكرة أن يزور أحباؤنا شجرتنا، ويعتنون بها، ويستظلون في ظلها، أجمل بكثير من زيارة قبر موحش".

 

2015-02-27 15:40:17
عدد القراءت (466)