العالم علوم وتكنولوجيا عشرات القتلى جراء عواصف قوية في ماليزيا وتايلاند والفلبين

قال مسؤولون إن عشرات لقوا حتفهم حين أغرقت أمطار غزيرة ماليزيا وجنوب تايلاند وأجزاء من الفلبين في الأيام القليلة الماضية. وأوضحوا إن ماليزيا تشهد أسوأ فيضانات وسيول منذ نحو عقد وهو ما أجبر نحو ربع مليون شخص على النزوح عن منازلهم. وتواجه الحكومة انتقادات حادة لرد فعلها الذي رأى البعض أنه بطيء. وقال مجلس الأمن الوطني في بيان إن مستويات "عالية بشكل استثنائي" من المياه حالت بين عمال الإنقاذ ومراكز الإغاثة. وارتفع عدد القتلى إلى 21 في شمال شرق ماليزيا كما لقي 15 شخصا مصرعهم في جنوب تايلاند. وانهالت معظم الانتقادات على رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق لغيابه عن البلاد خلال وقوع الكارثة وبعد أن التقطت له صور وهو يلعب الجولف مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في هاواي. وتجتاح الفيضانات شمال شرق ماليزيا وجنوب تايلاند خلال موسم الأمطار الموسمية السنوي لكن الأمطار كانت هذا العام أكثر غزارة من المعتاد. ولا تزال مياه الفيضانات تجتاح خمسة أقاليم في جنوب تايلاند هي ناراتيوات ويالا وباتاني وباتالونج وسونكلا في حين تم إجلاء نحو 10 آلاف شخص. وفي الفلبين تسببت عاصفة استوائية في هطول أمطار غزيرة وسيول وتدفقات طينية في وسط وجنوب البلاد حيث لا تزال مناطق تئن من آثار إعصارين قويين اجتاحاها في الآونة الأخيرة وتسببا في مقتل 16 شخصا.

ب . س

2014-12-31 10:55:18
عدد القراءت (661)