امريكا علوم وتكنولوجيا سفينة فضاء تابعة لناسا تواجه اختبارا حاسما

صممت امريكا سفينة فضاء لنقل رواد فضاء إلى ما وراء مدار كوكب الأرض لأول مرة منذ برنامج أبولو في عقد الستينات حيث ستنطلق يوم غد الخميس في أول رحلة اختبار طال انتظارها.

ومن المقرر أن تنطلق نسخة غير مأهولة من الكبسولة أوريون صنعتها لوكهيد مارتن لصالح إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) على متن الصاروخ (دلتا 4 هيفي) الساعة 12:05 بتوقيت جرينتش من قاعدة كيب كنافيرال الجوية.
ويتبع الاختبار المزمع يوم الخميس بأربع سنوات تدشين كبسولة أوريون ثانية غير مأهولة أيضا والتي من المقرر أن تطلق في أول رحلة تقوم بها ناسا لصاروخ برنامج نظام الإطلاق الفضائي الذي لا يزال قيد التطوير. وستنطلق الكبسولة في هذه الرحلة حول القمر.
وأخيرا تعتزم ناسا استخدام أوريون وصاروخ نظام الإطلاق الفضائي لإرسال طواقم إلى كوكب المريخ وهو أقصى أهداف برنامج الفضاء البشري الأمريكي. ولم يتجاوز رواد الفضاء مدار كوكب الأرض منذ برنامج أبولو الذي كان في الفترة ما بين عامي 1969 و1972.
ويصنع الصاروخ ويطلق في إطار مشروع (يونيتد لونش أليانس) وهو مشروع مشترك بين لوكهيد مارتن وبوينج والذي سيطلق الكبسولة إلى ارتفاع يصل إلى 5800 كيلومتر من الأرض ليعود الصاروخ بقوة مرة اخرى إلى داخل المجال الجوي بسرعة تصل إلى 32200 كيلومتر في الساعة

ي . ق

2014-12-03 11:50:38
عدد القراءت (965)