سورية منوعات وزيرا الاقتصاد والصحة يلتقيان الفعاليات الاقتصادية والصحية بحلب


التقى الدكتور همام جزائري وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية والدكتور نزار يازجي وزير الصحة اليوم بحلب الفعاليات الاقتصادية الصناعية والتجارية والصحية واطلعا على واقع العمل في هذين القطاعين والصعوبات التي تواجههما والمقترحات اللازمة لتذليلها
وبين وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية ان الاقتصاد السوري بدا يتعافى وبدات حركة الانتاج تتحقق بمختلف الصناعات النسيجية والغذائية والتحويلية مؤكدا اهمية حلب الاقتصادية وضرورة تفعيل دورها في صنع القرار الاقتصادي والصناعي من خلال المشاركة الفاعلة لغرف الصناعة والتجارة والمبادرات المحلية
واضاف ان الوزارة تعمل على لحظ خصوصية محافظة حلب ومراعاتها في صناعة القرار الاقتصادي بما يتماشى والاضرار التي لحقت بها وتكاليف الانتاج والايدي العاملة وجذبها وتدريبها للمشاركة الفاعلة في عملية الانتاج
واكد الوزير جزائري ان الحكومة تعمل على زيادة ايراداتها من القطع الاجنبي بالاعتماد على الصادرات وتدعيم القدرة الذاتية للحصول على المشتقات النفطية بالتوازي مع الاعتماد على الخط الائتماني الايراني وسمحت للقطاع الخاص باستيراد المشتقات النفطية من الفيول والمازوت لدعم القطاع الصناعي .
واشار وزير الصحة الى اهتمام الحكومة بالواقع الصحي والعمل الجاد والمتواصل لاعادة ترميمه وتلافي النقص بالكوادر والسعي لتوفير المواد والادوية الطبية وخاصة ادوية مرضى السرطان والتصلب اللويحي وتجهيزاتها ورفدها للمشافي وتعزيز منظومة الاسعاف كاشفا عن ان الوزارة ارسلت لمحافظة حلب شحنة دوائية بوزن عشرة اطنان تصلها اليوم
واضاف ان الوزارة وضعت الية جديدة للاشراف على الادوية المنتجة من قبل المعامل الخاصة واجراء الفحوصات الضرورية اللازمة لها
بدوره اكد الدكتور محمد مروان علبي محافظ حلب اهمية حلب الصناعية والاقتصادية وضرورة تقديم كافة التسهيلات للصناعيين والتجار لتمكينهم من اعادة الحياة لمنشاتهم الصناعية نظرا للاضرار البالغة التي الحقت بها من قبل المجموعات الارهابية المسلحة ومساعدتهم في العودة للانتاج من جديد

ودعا احمد صالح ابراهيم امين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي لتفعيل دور الصناعة والتجارة بحلب من خلال مشاركة غرف الصناعة والتجارة والزراعة وضرورة تامين الكهرباء والمازوت للصناعيين لتمكينهم من المنافسة الفاعلة والمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني
وركزت المداخلات المقدمة على ضرورة مراقبة البضائع والمواد التي تدخل القطر خاصة مايتعلق بالاغذية الصحية وتوفير الادوية لعلاج مرض السرطان بحلب ودعم منظومة الاسعاف بسيارات جديدة وتامين مستلزمات الانتاج للمدينة الصناعية من كهرباء ومازوت وفيول وتخفيض رسوم النقل للبضائع بين المحافظات وتفعيل القروض الصغيرة للمنطقة الصناعية بالعرقوب والاهتمام بتوطين الصناعة بحلب وحمايتها والمشاركة بصنع القرار الاقتصادي والغاء ضريبة الانفاق الاستهلاكي على المواد الغذائية المنتجة لتمكينها من المنافسة
حضر اللقاء الدكتور أحمد خليفاوي معاون وزير الصحة واللواء زهير سعد الدين قائد شرطة المحافظة ورئيسا مجلسي المحافظة والمدينة وعدد من المعنيين

2014-12-01 11:46:13
عدد القراءت (752)