دولي صحف اجنبية جولة الصحافة العالمية 25 تشرين الثاني 2014

في مطالعتنا للصحف الايرانية الصادرة في طهران اليوم الثلاثاء نقرأ العناوين التالية: انتصار الصمود، اهداف الحلف العسكري المشترك، أنانية البيادق الهامشية.

انتصار الصمود

نبدأ مع صحيفة (جمهوري اسلامي) التي قالت تحت عنوان "انتصار الصمود": انتهى اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة "٥+۱" والجمهورية الاسلامية في ايران عصر أمس الاثنين في فندق "كوربورغ" في العاصمة النمساوية فيينا بالاتفاق على تمديد المفاوضات النووية حتى الاول من يوليو/تموز عام ۲۰۱٥.

ومما لاشك فيه ان النتيجة ومع انها لم تلب التطلعات الايرانية الا انها كشفت سلسلة حقائق بشأن المزايدات الامريكية، فواشنطن ومعها الدول الاوروبية هي المسؤول الاول عن عدم توصل الجانبين الى الاتفاق النهائي، وفي الوقت الذي نفذت فيه ايران ما عليها من تعهدات دون ادنى تأخير واثبتت مصداقيتها، نشاهد ان امريكا وحليفاتها من الدول الغربية نقضت تعهداتها حسب اتفاق جنيف عبر معارضتها للحقوق المكفولة لايران ومعارضتها إلغاء الحظر والاجراءات الجائرة التي فرضتها على ايران، وفرضت سلسلة شروط مجحفة. وبالمقابل فان الجمهورية الاسلامية التي خرجت مرفوعة الرأس من بين المقاطعات الجائرة، ستستمر في طريقها شامخة دون أدنى تراجع عن حقوقها المشروعة وان تمديد المفاوضات لن يفت من عزيمتها السياسية. وتبين للجميع بأن الفريق الايراني المفاوض لم يتراجع عن اهدافه ولم يتجاوز الخطوط الحمراء لمصالح البلاد. والاهم من كل ذلك تبين للجميع بأن الطريق القويم للشعب الايراني لتجاوز المؤامرات الامريكية يكمن في اعتماد الاقتصاد المقاوم، الذي رسم سماحة القائد السيد الخامنئي خطوطه العريضة والذي سيدفع بالبلاد الى الشموخ ويعزز أسس الاقتصاد الايراني.

ولفتت الصحيفة الى انه ومثلما كان متوقعا وكما اعلنت ايران قيادة وشعبا منذ البداية ان امريكا غير جديرة بالثقة ولا يمكن التعويل على عهودها ووعودها وهذا ما ترجم عمليا على الارض في فيينا. إذن فإن المفاوضات الاخيرة بين ايران ومجموعة ٥+۱  اثبتت للعالم انتصار ايران وفشل امريكا والغرب، مع ان الفشل ليس بالامر الجديد بالنسبة لامريكا، وجسّد المقولة التاريخة للامام الخميني (رض) بان امريكا هي الشيطان الاكبر.

مفاوضات فيينا وضعت الغرب تحت طائلة التساؤل

وأما (كيهان العربي) فقد قالت تحت عنوان "مفاوضات فيينا وضعت الغرب تحت طائلة التساؤل": مع ان مسار المفاوضات النووية خلال عام وما تخللتها من محطات كان فيها الشد والجذب على اشده واحيانا كانت الامور تصل الى نسف المفاوضات والعودة الى المربع الاول، لكن صمود المفاوض الايراني واصراره على انتزاع حقه المشروع، منع وصول المفاوضات الى الطريق المسدود، وسارت الامور والحمدلله خلافا لما تشتهيه السفن الامريكية، وعرت نفسها بنفسها عندما امتنعت عن الوفاء بعهودها في نهاية عام من المفاوضات حسب ما جاء في اتفاق جنيف لان سياستها قائمة على المراوغة والالتفاف ومحاولة الهيمنة وعدم الاعتراف بحقوق الآخرين؛ لان ديمومة مصالحها اللامشروعة في المنطقة وخارجها تقتضي ابقاء الملفات ومنها النووي مفتوحا لتستمر في سياستها القائمة على التسلط ونهب الثروات.

واضافت الصحيفة : يمكن الاستنتاج في النهاية بأن الطرف الغربي كان عاجزا عن اتخاذ القرار النهائي بسبب الضغوط التي تتعرض لها؛ في حين كانت ايران مستعدة لتوقيع الإتفاق النهائي لان قرارها بيدها. وقد أدرك الرأي العام العالمي بان ايران كانت جادة الى ابعد الحدود الى فض هذا الملف خدمة لها ولدول المنطقة والعالم الذي زج في ازمة مسيسة دون جدوى وان تمديد المفاوضات لسبعة اشهر أخرى يتحمل مسؤوليتها الجانب الغربي وخاصة الامريكي الذي يعلق مشاكله الداخلية على هذا الملف.

اهداف الحلف العسكري المشترك

تحت عنوان "اهداف الحلف العسكري المشترك بين الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي" قالت صحيفة (جوان): في اطار مساعي بعض الدول العربية لتقريب الرؤى بين مصر والدول العربية جنوب الخليج الفارسي وتشكيل شبه حلف عسكري لتبادل المعلومات العسكرية والامنية بغية تحقيق آمال الجماعات المتطرفة في المنطقة وادارة تحركاتها وتنظيمها خصوصا في اليمن وليبيا؛ وفي الوقت الذي تعاني القاهرة من ازمات اقتصادية اثقلت كاهلها فانها وظفت جهازها الدبلوماسي للتواصل مع هذه الدول وتشكيل الحلف المذكور. خصوصا وان بعض الدول العربية هذه طرحت قضية منح مصر مساعدات مالية لحل جزء من مشاكلها.

وتضيف الصحيفة: لاشك ان السيناريو المحتمل في هذه المرحلة هي ان الحلف المذكور وفي حالة تشكيله سيتولى مهمة التدخل المباشر في الدول العربية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا وخاصة في اليمن التي تراقب السعودية وباقي اعضاء مجلس التعاون وبعين الريبة تحركات حركة انصار الله فيها وتعتبرها بانها مقرّبة من ايران نظرا لانها من المكون الشيعي في اليمن.

ولفتت الصحيفة الى ان على المسؤولين الايرانيين مراقبة الاوضاع عن كثب؛ فالحلف المذكور جعل من مهماته الأساسية متابعة مستجدات المفاوضات بين ايران ومجموعة ٥+۱، وسيحاول وضع العراقيل في طريق المفاوضات، خصوصا وهو يعتبر ان اي اتفاق نهائي هزيمة كبرى للسياسة الخارجية للسعودية.

أنانية البيادق الهامشية

تحت عنوان "انانية البيادق الهامشية" قالت صحيفة (سياست روز): في احدث تحركاتها السياسية اعلنت دولة الامارات العربية المتحدة  ادراج ۲۸ جماعة وحزب وتيار سياسي في قائمة الجماعات الارهابية. وفي الوقت الذي اعتبرت فيه الامارات ان خطوتها تأتي في اطار محاربة الارهاب، نشاهد ان من بين الاسماء المعلنة هناك جماعة انصار الله وحزب الله والمقاومة العراقية، وهي تيارات واحزاب يعترف العالم باسره بمعارضتها للارهاب و امريكا والصهاينة، وهو يثير التساؤلات حول اهداف دولة الامارات من هذا التحرك

وتضيف الصحيفة : لاشك ان قسما من الاهداف الاماراتية ترتبط بشأنها الداخلي، فالحكومة تواجه ومنذ فترة معارضة شعبية على سياساتها الخارجية، بالاضافة الى انها تأتي في اطار تقديم الخدمات لامريكا والسعودية، اي ان الخطوة الاماراتية تأتي لتشويه صورة حزب الله وانصار الله والمقاومة الوطنية العراقية، وتأتي ايضا لابتزاز لبنان واليمن والعراق.  

وأخيرا قالت الصحيفة: ان القائمة التي اعدتها الامارات هي تبرير واضح لتبعيتها للسعودية وسياساتها الخرقاء والتغطية على مشاكلها الداخلية؛ ولا يمكن ان تفضي الى ادنى نتيجة نظرا لصغر حجم دولة الامارات وفقدانها للوزن السياسي في المنطقة والعالم.

==

استقالة وزير الدفاع الاميركي تشاك هاغل كانت الموضوع الابرز في الصحف الاميركية الصادرة اليوم، وقد لفتت الصحف الى ان هاغل هو السياسي الوحيد الذي كان ينتمي للحزب الجمهوري في فريق اوباما حتى تعيينه في وزارة الدفاع "البنتاغون" عام 2013، وان استقالته جاءت بعد ضغوط مورست من الرئيس الأميركي بارك أوباما.

اما صحيفة واشنطن بوست فقد اشارت الى ان استبدال هاغل سوف يخلق صداع سياسي كبير، وان تلك الازمة سوف تسمح لمنتقدي الرئيس بشن هجمات كبيرة على سياساته في العراق وسوريا وأفغانستان وأوكرانيا.

من ناحية اخرى ذكرت الصحف ان المحادثات الجارية بين إيران والقوى العالمية الست حول البرنامج النووي أُجلت الى يوليو/تموز 2015 بعد أن فشلت أحدث جولة من المحادثات في التوصل لاتفاق نهائي، وكانت مجموعة(5+1) وإيران قد توصلا إلى اتفاقية مؤقتة قبل سنة لكنهما لم يستطيعا التوصل الى اتفاقية دائمة.

نيويورك تايمز

-         تأجيل المحادثات بين إيران والدول الست الكبرى

-         استقالة وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل تمت تحت ضغط من أوباما 

-         مقتل جنديين اجانب في أفغانستان

-         اسبانيا تكافح من أجل تأمين الحدود

-         تقرير للأمم المتحدة يظهر زيادة في الاتجار بالأطفال

-         القراصنة يعطلون عمل المواقع الحكومية في كندا

واشنطن بوست

-         تمديد مهلة المحادثات النووية مع ايران

-         البيت الأبيض يريد يد أقوى في البنتاغون

-         رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يدعو لفرض عقوبات اقتصادية على إيران

-         اثنين من الجنود الاجانب قتلوا في هجوم بقنبلة في كابول

اعدت هيلين كوبر تقريرا في صحيفة نيويورك تايمز لفتت فيه الى إن استقالة وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل تمت تحت ضغط من الرئيس الأميركي بارك أوباما، مشيرة إلى أنه يعتبر أول ضحية لفشل الحزب الديمقراطي في الحصول على أغلبية في مجلس الشيوخ، ونقلت عن مسؤولين أميركيين قولهم ان قرار أوباما هو اعتراف بأن تهديد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" قد يتطلب نوعاً من المهارات غير متوفرة لدى هاغل .

اما مارك ليندلر فقال في تقريره إن زعماء الحزب الديمقراطي سجلوا قائمة لما وصفوه بوقائع فشل إدارة أوباما في التعامل مع الأزمات الدولية مثل أزمة أوكرانيا وأزمة صعود تنظيم "داعش" وانشار مرض الإيبولا، واوضح: البيت الابيض اختلف مع هاغل في أغسطس الماضي حول استراتيجيته المتبعة لمحاربة داعش.

==

انتقاد مشروع قانون إسرائيلي "يجعل عرب 48 مواطنين درجة ثانية"، وتحذير من تبعات إرجاء المفاوضات بشأن برنامج إيران النووي و"تيسير إجراءات الانضمام لتنظيم داعش"، كلها مواضيع بارزة تناولتها الصحف البريطانية الصادرة اليوم .

هذا ولفتت الصحف الى ان هيئة محلفين بولاية ميزوري الأميركية قررت عدم توجيه تهمة للضابط الأبيض دارين ويلسون في حادث قتل الصبي الاسود مايكل براون قبل 3 شهور في بلدة فيرغسون، ما ادى الى اندلاع أعمال شغب ونهب وحرق في البلدة.

الغارديان

-         مظاهرات عنيفة في بلدة فيرغسون الأميركية

-         مقتل 9 بانهيار مبنى في المطرية شرقي القاهرة

-         انفجار ضخم يهز منطقة سكنية وسط العاصمة الأفغانية

-         الشروع باخلاء موقع "الاحتجاج" في هونغ كونغ

الاندبندنت

-         الجيش العراقي "يشن عمليات استباقية واسعة النطاق" لتحرير محيط هيت

-         قوات حفتر تعلن شن غارة جوية على مطار معيتيقة في طرابلس

-         أوباما يقبل استقالة وزير دفاعه ويكلفه بالاستمرار حتى اختيار خلفه

-         اوكرانيا تعلن عزمها اجراء استفتاء شعبي للانضمام للناتو

حذر سيمون تيسدال في مقال تحليلي في صحيفة الغارديان، من احتمال فشل المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني، وذلك بعد تأجيل أمدها حتى نهاية يونيو/حزيران المقبل.

وقال إنه كلما طال أمد المواجهة الدولية بشأن برنامج طهران النووي، أصبح الوضع أكثر خطورة واضطرابا، وأرجئت المفاوضات حول برنامج إيران النووي إلى يونيو/حزيران.

وأشار إلى أن الدول السبع المشاركة في محادثات فينيا تعي هذه الحقيقة جيدا، ولذا سعت بجد من أجل التوصل إلى اتفاق شامل، وأوضح تيسدال أن الحكومات الراغبة في التوصل إلى اتفاق لم تخسر بشكل نهائي في جولة المفاوضات الأخيرة.

لكن من الواضح أيضا أن الطرف المستفيد هو المحافظون المسيطرون على الساحة السياسية والإعلام في إيران والمتشددون الجمهوريون بالكونغرس الأمريكي وقادة إسرائيل ودول الخليج الغربي المتشككة دوما في إيران والمسلحون الإسلاميون في سوريا والعراق الذين يستغلون الخلافات بين إيران الشيعية والغرب للسعي وراء تحقيق أوهامهم، بحسب ما جاء في المقال.

وتوقع تيسدال أن يكثف معارضو التفاهم الإيراني الغربي جهودهم بغية الإجهاز على المحادثات كليا.

ونبه إلى أن معارضي الاتفاق سيُرجعون الفشل في تحقيق اختراق إلى ما يقال عن سوء النية والعناد الإيراني وسذاجة الرئيس الأمريكي بارك أوباما وقادة الدول الغربية الأخرى.

==

تصدّر الانتقاد الذي وجهته الولايات المتحدة لإسرائيل بسبب المصادقة على قانون القومية، عناوين الصحف الاسرائيلية، حيث طالبت الولايات المتحدة بضرورة تمسك اسرائيل بالديموقراطية، والمساواة بين جميع السكان .

كما لفتت صحيفة يديعوت أحرونوت الى ان الحكومة الإسرائيلية تواجه أزمة كبيرة تفجرت هذا الأسبوع حول قانون "الدولة القومية"، وقالت ان نتنياهو أدرك أن الائتلاف يتفكك فأرجأ التصويت، لكن من غير المؤكد أن تصمد حكومته بعد هذا الموعد، حيث أكد مسؤولون في حزب "يش عتيد" إن بتقديرهم يدور الحديث عن تأجيل نهاية الائتلاف.

يديعوت احرونوت

-         اميركا ضد قانون القومية

-         الادارة الاميركية: على اسرائيل ان تكون ملتزمة بالديموقراطية

-         تأجيل التصويت على مشروع قانون القومية امام الكنيست للأسبوع المقبل

-         قاضي المحكمة العليا: صيغة القانون يجب ان تدافع عن حقوق الاقليات

-         استقالة وزير الدفاع الاميركي تشاك هاغل

-         تحديد شهر حزيران القادم موعداً جديداً لانتهاء المفاوضات النووية مع ايران

-         نتنياهو يدعم قانون حنين الزعبي بطرد اعضاء الكنيست المؤيدين للإرهاب

-         إصابة اسرائيليين في القدس الشرقية بطعنات خلال شجار

هآرتس

-         الولايات المتحدة حول قانون القومية: على اسرائيل ان تتمسك بالديموقراطية

-         تمديد المفاوضات النووية مع ايران لغاية حزيران القادم

-         بضغط من اوباما وزير الدفاع الاميركي يستقيل من منصبه

-         يهودا غليك يغادر المستشفى

-         فلسطينيون يطعنون طالبين من المعهد الديني خلال شجار في القدس

-         نتنياهو يأمر بتخصيص 70 مليون شيكل لإخلاء قاعدة حرس الحدود في بيت ايل لتوسيع المستوطنة

-         تأجيل التصويت على قانون القومية امام الكنيست بأسبوع

-         نتنياهو يدعم مشروع القانون الذي يقضي بإقالة عضو الكنيست الذي يدعم الكفاح المسلح ضد اسرائيل

معاريف

-         الولايات المتحدة قلقة من المصادقة على مشروع القومية

-         الولايات المتحدة: يجب ان يتمتع جميع سكان اسرائيل بحقوق متساوية

-         تأجيل التصويت على قانون القومية لأسبوع آخر

-         وزير الدفاع الاميركي يستقيل بسبب الخلاف حول الموقف من داعش

-         يهودا غليك يغادر المستشفى

-         هرتصوغ يدعو لابيد وليفني لإقامة حكومة بديلة

-         زحالقة يصف فيغلين بالفاشية ويستبعد من منصة الكنيست

-         تمديد المفاوضات النووية لحزيران القادم

-         إعادة إعمار غزة يبدأ اليوم رغم عدم تحويل الاموال التي تم الوعد بها

اعد يوفال كارني تقريرا في صحيفة يديعوت أحرونوت لفت فيه الى ان الحكومة الإسرائيلية تواجه أزمة كبيرة تفجرت هذا الأسبوع حول قانون "الدولة القومية"، وتابع الكاتب: نتنياهو أدرك أن الائتلاف يتفكك فأرجأ التصويت، لكن من غير المؤكد أن تصمد حكومته بعد هذا الموعد، حيث أكد مسؤولون في حزب "يش عتيد" إن بتقديرهم يدور الحديث عن تأجيل نهاية الائتلاف.

وأضاف: بالرغم من التأجيل فإن أيا من قادة الائتلاف غير مستعد للنزول عن السلم، بل على العكس قسم منهم رفعوا نبرة التهديد، فبعد هجوم وزير المالية العنيف على حزب الليكود، أعلنت وزيرة القضاء تسيبي ليفني أن "الكرة في ملعب نتنياهو'"، وأكدت أن تأجيل التصويت لن يغير من موقفها وستعترض بشدة على قانون القومية.

من جانبه، أكد نتنياهو عزمه المضي في سن القانون حتى بدون اتفاق داخل الائتلاف، وقال في جلسة كتلة الليكود: "يدور الحديث عن قانون هام جدا لضمان مستقبل إسرائيل في أرض إسرائيل، علي أن أقول أن القانون والمبادئ التي أدفعها ستحافظ على إسرائيل كدولة الشعب اليهودي – وفقط له- إلى جانب الحفاظ على حقوق الأقليات".

==

قالت صحيفة "هآرتس" إن وزير الدفاع الأميركي تشاك هاغل "لم يعرف تسويق سياسته" ولذلك تم إقالته من منصبه. وكتبت الصحيفة "أُقيل وزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل، من منصبه بسبب انعدام الثقة بقدرته على التصدي بصورة مناسبة للتحديات المتوقعة للجيش الأميركي، نتيجة التدهور الأمني الذي طرأ في الأشهر الاخيرة، ولا سيما في الشرق الأوسط".

ومضت الصحيفة بالقول إنه "بصرف النظر عن التساؤلات بشأن كفاءته الإدارية وقدرته على قيادة الجيش في عصر التقليصات الواسعة، لم يتمكن هاغل من تسويق نفسه وسياسته، لا أمام سلك الموظفين الكبار في البيت الأبيض ووزارة الدفاع، ولا أمام الأركان المشتركة والمستوى القيادي الكبير للجيش، ولا أمام الرأي العام الذي بدا أن مخاوفه آخذة في التزايد. ومن العبر الرئيسية للرئيس أوباما من هزيمته في الانتخابات الأخيرة للكونغرس هي أنه لم يبذل جهداً كافياً لإقناع الجمهور بصحة نهجه، وبناء عليه كان يتعين على هاغل أن يرحل".

أما صحيفة "اسرائيل هيوم" فتناولت المفاوضات النووية مع إيران وقالت الصحيفة إن الوفد الإيراني "أراد العودة من فيينا مع أقصى عدد من أجهزة الطرد وأدنى مستوى من العقوبات، وإذا أمكن مع اتفاق أيضاً، لكن ما تحقق في فيينا كان تمديد المفاوضات سبعة أشهر. طهران كانت تأمل أكثر". وتابعت "الوفد الأميركي أراد تحقيق تخفيض جوهري في عدد أجهزة الطرد وتخفيفاً تدريجياً في العقوبات ضد إيران، في إطار زمني قصير تخضع إيران خلاله لاختبار النزاهة. الأميركيون أيضاً أرادوا الوصول الى اتفاق، واشنطن طمحت لأكثر مما تحقق أيضاً.

في المقابل، كانت هناك خشية في إسرائيل من أن تحمل فيينا أخباراً سيئة لكنهم فوجئوا إيجاباً لأنه لم يجر التوصل إلى اتفاق على شيء".

وحول الموضوع نفسه كتبت صحيفة "يديعوت احرونوت" التي قالت إن تل أبيب لا تزال قلقة حيال قدرة إيران على امتلاك سلاح نووي، وكتبت "التمديد الثاني للمحادثات النووية مع إيران هو الخيار المفضل لدى كل الأطراف، ولدى إسرائيل أيضا. إسرائيل راضية لأن التمديد أحبط ما تسميه "اتفاقاً سيئاَ". ومع ذلك فإنهم في إسرائيل غير مطمئنين فعلاً. السلبية التي ينطوي عليها الوضع الحالي يكمن في أنه يمكن لإيران تطوير سلاح نووي بصورة سرية أو أثناء المحادثات. والسلبية الثانية هي أن الاتفاق المرحلي لا يقيد قدرات إيران في تطوير وإنتاج أجهزة طرد مركزي من الطراز الحديث التي سبق لها أن طورتها".

وأردفت "النقطة السلبية الثالثة هي أنه لا قيود على قدرة إيران على تطوير وتصنيع الصواريخ البالستية الدقيقة والسريعة والقادرة على حمل رأس حربي نووي. هذه النقاط تتيح لإيران ليس الحفاظ على مكانتها كدولة حافة نووية فحسب، بل أيضاً تقصير المدة الزمنية المطلوبة لامتلاك القنبلة من دون أن تخرق الاتفاق المرحلي ومن دون أن يلغي الغرب التسهيلات التي أدخلها على العقوبات، وهنا يكمن الخطر الرئيس لتمديد المفاوضات".

 

2014-11-25 12:40:27
عدد القراءت (1027)