البحرين سياسة المعارضة البحرينية : مقاطعة الانتخابات ممارسة ديمقراطية

اعتبر مسؤول قسم الحريات الدينية في مرصد البحرين لحقوق الإنسان الشيخ ميثم السلمان، المقاطعة للعملية الانتخابية ممارسة ديمقراطية وحقٌا مشروعا كفلته القوانين الدولية، ولا يحق للسلطة إكراه المواطنين على المشاركة.

وافاد موقع الوفاق الاربعاء ان السلمان اوضح: ‏‫‏من حقك دعوة أبناء شعبك لمقاطعة برلمان تعتقد أنه يكرس الاستبداد ويعزز الطائفية والفساد ويتستر على الانتهاكات والقمع والتعذيب‏.. ‏من حقك دعوة المواطنين لمقاطعة  انتخاباتٍ لا تعطي صوتا واحدا لكل مواطن، بل بُنيت على أساس التمييز الطائفي بين أصوات الناخبين.

وأردف: ‏من حقك رفض المشاركة في مشروع تعتقد أنه يقوض فرص صناعة المواطنة المتساوية والعدالة الاجتماعية والمساواة بين كافة المواطنين.

‏‫‏وشدد السلمان بالقول: القوانين الدولية تكفل لك حق التعبير عن رأيك في الانتخابات المقبلة، فإن كنت تعتقد أنها تلميع للدكتاتورية والظلم فعبر عن رأيك .

وتابع: ‏من حق المواطن أن يقول للعالم أجمع أن البرلمان القادم لن يرجع له كرامته المنتهكة ولا حريته المغصوبة ولن يمنحه مواطنة متساوية.

‏وقال السلمان: التزوير الإعلامي التي اعتبر 200 ألف مواطن شاركوا في مسيرة “9 مارس 2012″ أربعة آلاف قد يزور النسبة الحقيقية للمشاركة بالانتخابات.

وأردف: ‏تجربة برلمان 2011 والأجندة السياسية للسلطة صنعت يقينا شعبيا لا يشوبه شك أن البرلمان القادم سيعزز الاستبداد ويشرعن الانتهاكات.

وشدد أن الغالبية الشعبية مقتنعة لحد اليقين بصواب مقاطعة مجلسٍ نيابي لن يوقف الاعتقالات والتعذيب والتمييز وكافة انتهاكات حقوق الإنسان.

وأوضح أن ‏التوزيع الطائفي للدوائر وعدم المساواة بين أصوات الناخبين كفيل بإقناع الناس أن الانتخابات المقبلة فارغة من المضمون الديمقراطي.. ‏الديمقراطية التي تنتج برلمانًا فاقدا للقدرة التشريعية وسياسات تمييز وفصل طائفي، وقمع للحريات وحصانة للقتلة وهادمي المساجد “اكذوبة”.

2014-11-20 11:26:55
عدد القراءت (2946)