مشاركات المؤتمر الدولي الأول في هندسة البناء نحو منشآت أكثر استدامة / متابعة فاديا مطر الباحث الدكتور احسان الطرشة و الدكتورة غصون دنهش

 

الدكتور المهندس إحسان الطرشة من مواليد 1961 ، حاصل على البكالوريوس بالهندسة المدنية من جامعة البعث ، 1984 والدكتوراه في الهندسة الإنشائية معهد البولتكنيك للعلوم التقنية / أذربيجان ، 1991 . أستاذ مقاومة المواد بكلية الهندسة المدنية بجامعة البعث ومعار حالياً إلى الجامعة الوطنية الخاصة. شارك في العديد من المؤتمرات والندوات العلمية الداخلية والعربية . وأنجز حوالي ثلاثة وثلاثين بحثاً علمياً منشورة داخلياً وخارجياً. وقام بتأليف عشرة كتب علمية جامعية باختصاص مقاومة المواد ونظرية المرونة . وأشرف على أكثر من عشرين طالباً من طلاب الماجستير والدكتوراه . وساهم بالتدريس في عدد من الجامعات الخاصة . عضو في اللجنة الاستشارية العلمية بالهيئة العليا للبحث العلمي . شارك والدكتورة غصون دنهش من جامعة البعث في المؤتمر الدولي الأول في هندسة البناء – نحو منشآت أكثر استدامة والذي أقامه المعهد العالي للبحوث والدراسات الزلزالية بتاريخ 28 تشرين الثاني ببحث علمي بعنوان

شارك والدكتورة غصون دنهش من جامعة البعث  ببحث حول تحسين إدارة النفايات والهدم وتشجيع استخدام التدوير في مجال البناء (دراسة إحصائية) " واستمع إلى كافة الأبحاث التي تم عرضها في المؤتمر والتي غطت مواضيع جداً مهمة في الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية والركام المعاد تدويره ومجالات استخدامها وكذلك طرق التدعيم المبتكرة لبعض المنشآت وبعض العناصر الإنشائية كذلك تقنيات تحليل الصور في قياس التشوهات والمحاكمة العددية في التصميم الإنشائي وكان لطرق تخفيف الضرر والتدعيم وحماية المنشآت من الزلزالي الحصة الأكبر في محاضرات المؤتمر . و قد أكد الدكتور إحسان أنه فخور جداً بالإعداد والتنظيم وإدارة جلسات المؤتمر حيث كانت الفترة التي تم الإعداد لها قصيرة مقارنة بباقي المؤتمرات ولكن الجهد المضاعف من قبل المنظمين وإصرار الزملاء المشاركين على نجاح المؤتمر وحبهم لوطنهم وبأن هذا أقل ما يمكن أن يقدموه تجاهه كان له الأثر الكبير في انجازه في هذه الفترة القصيرة . وقد أسعده مشاركة بعض الباحثين من جامعات أوربية عريقة بمواضيع علمية حديثة جداً وكان أكثر من باحث منهم قد درسه في المرحلة الجامعية بجامعة البعث أو صديقاً بجامعة دمشق وأصبحوا الآن من أشهر الباحثين ويدرسون بجامعات أوربية ، وقد أبدوا استعدادهم للمساعدة بتقديم أي مشورة أو خبرة أو مادة علمية لطلابنا في مرحلة الدراسات العليا في الجامعات السورية

 

2021-12-06
عدد القراءت (672)