مشاركات الأساطير محاضرة للباحث عبد العليم زين في ثقافي كفر رام .


الأساطير محاضرة للباحث عبد العليم زين في ثقافي كفر رام .

إعداد : لينا ابراهيم . 

ألقى الباحث والمهندس عبد العليم زّين محاضرة في المركز الثقافي في كفر رام حول الأساطير و الناس في يوم الأثنين الموافق لـ 1 آذار 2021 .
حيث تضمنت المحاضرة الحديث حول الأساطير التي تحيط بها المبالغات في العقل البشري القديم المفتقر للخبرة و التحليل .     
و شرح زين الأسطورة معرفاً إياها بالحكاية مقدسة و التي يكون بطلها إله ،ضمن شكلاً سردي أو أحياناً شعري .
و ذكر مثالاً بأن كلمة الأسطورة جاءت من اسم الآلهة عشتار التي تمثل آلهة الحبّ والجمال.
و مشيراً ضمن مخطط بياني يوضح تفكير الإنسان الذي يبدأ من الصفر حتى ١١% باستخدام الدماغ . 
و حول كتابة تلك الأساطير نوه إلى نسبة المفكرين والفلاسفة والأدباء الذين كتبوها بنسبة لا تتجاوز ٥% ، فيما نجد بأن الشعوب أخدتها بالتسليم دون التحليل و الخبرة بنسبة 70-80% . 
و تركزت مواضيع الأساطير  بعناوين كبرى كالخلق وأصول الأشياء والموت والعالم الآخر و عالم الماورائيات .  
 من جهة أخرى أضاف زين قائلاً : بأن عقل الانسان يعمل على بثلاثة مراحل الأولى :المحسوس بتلك الأشياء التي نلمسها و نحس بها كالجماد  و المرحلة الثانية  : الآثار و المرحلة الثالثة : الماورائيات ( الخلق بعد الموت و ما يحدث ) . 
 و أضاف حياتنا الإنسانية يعيشها الإنسان باللاشعور فيما أن الأسطورة تعطي الراحة النفسية للإنسان ليجد حلاً للماورائيات لكي يعيشها ضمن مجتمعه و علاقاته الاجتماعية . 
و فيما يخص الخرافة فهي قصة سردية بطلها الجنّ و الجنّ  , و قبل الأسطورة كانت هنالك السحر و العرافة و التي هي عبارة عن طاقة و أمواج كهراطيسية  من الساحر للمسحور، حيث أوضح الباحث الفرق بين الأسطورة التي تتجسد تحت عنوان الخرافة و يكون بطلها الجن أو الإنسان و بين الحكايات الشعبية المتوارثة عن الاجيال القديمة و التي تحكي عن الأمور اليومية و الدينوية مشيراً إلى الملحمة الشعرية و القصيصة كملحمة جلجامش . 
و في الختام أكد الباحث زين بأن الأسطورة هدفها داعم للإنسان في المراحل و المواقف الصعبة التي يمر بها و لمساعدته في الحل ليعيش براحة نفسية  و طاقة إيجابية .

2021-03-02
عدد القراءت (312)