جريدة البناء قالت له وحديث الجمعة بقلم ناصر قنديل

قالت له

قالت له : هل يشعر الرجال كما تشعر النساء بسحر الحب وشغفه ؟

قال لها : وكيف تشعر النساء ؟

قالت : بأن عمر الحب بلا نهاية وأن شيخوخة الجسد لا تؤثر في جذوة الحب وأن قوة العادة والروتين تصير طقوسا ساحرة لا تأكل من حاراة الحب بل تزيد تأجيجها .

قال لها : لا أوافقك على توزيع التعامل مع الحب إلى معسكرين واحد للرجال وواحد للنساء فالناس تنقسم حول الحب رجالا ونساء بين معسكرات وأنماط تتداخل فيها المصالح والغرائز والتقاليد والثقافة وهذا يصح في الرجال كما في النساء

قالت : أنت إذن لا توافق على إعتبار المرأة كائنا عاطفيا والرجل كائنا عقليا

قال : هذا توصيف مبطن لإعتبار المرأة كائنا روحيا وإعتبار الرجل كائنا جسديا وبالتأكيدلا أوافق فكثير من النساء ينظرن للحب بعين المصلحة وكثير من الرجال ينظرون بعين الغريزة لكن هل تنطرين ان أجمل الشعر في الحب قد كتبه رجال ؟

قالت : وماذا عن حبنا نحن ؟

قال لها : وما أكثر ما تعتبرينه رمزا للحب بيننا ؟

قالت : لمسة يديك فهي عندي شعور بالأمان والثقة أما أنت فما رمز الحب بيننا عندك ؟

قال : إبتسامة الدخول علي ففيها فرح الحياة والإبتسامة لا تشيخ مهما تقدم سن صاحبها

قالت : وماذا لو لمست إبتسامتي بيديك ؟

قال : ماذا لو تبسمت للمسة يدي ؟

قالت : ستلمسك إبتسامتي

قال : وستبتسم يداي

ومضيا معا تمسك بيده وتبتسم

2020-06-19
عدد القراءت (1807)