جريدة البناء صباحات بقلم ناصر قنديل

الصباح يليق بالرئيس بشار الأسد كقامة قائد تتطلع نحوه الشعوب في الأزمات ، وها هي سورية في قلب عين العاصفة تعرف كيف تتدراك الأسوا بحكمة وشجاعة رئيسها ، ووجود دولة لها تقاليد وتاريخ وعراقة مفهوم الدولة المؤسسة ، التي تبقى فوق المصالح والحسابات والعصبيات والحزبيات ، الناس في الأزمات تريد دولة ، وخلال الأزمات المتلاحقة التي تستهدف سورية ، ورغم ما حشد ويحشد لها من مقدرات ، تظهر سورية أقوى لأن فيها دولة ، وهذه هي العبرة الأهم ، التي قدمها الرئيس بشار الأسد لشعبه ولشعوب المنطقة ، فرفع له القبعة من لا يوافقونه الرأي والسياسات كنموذج تتمناه كل شعوب المنطقة التي تئن تحت وطأة الأزمات .

2020-06-12
عدد القراءت (17383)