مشاركات لا ضرائب جديدة بل تحصيل لتراكمات ثقيلة.. قرار يحفظ حقوق الخزينة من عدالة التحصيل إلى مضمار العدالة الاجتماعيّة ـ الخبير السوري

الخبير السوري:

د.ناظم عيد

بدأت رحلة الانتصار الفعلي لمفهوم العدالة الضريبيّة..فعدالة التكليف لم تعنِ

ونمو اليوم أمام عزم رسمي في حالة استدراك متأنية و "محوكمة" بدأت بقرار حكومي قضائي بتشكيل في قطاع الأعمال.

القرار الذي يتضمنه من دلالات يؤسّس فعلاً لبلورة تطبيقات عملية لمفهوم العدالة الضريبية أكثر من رجل أعمال مدمن على التهدئة من الخزينة العامّة..وهو الشّق المنشود من العدالة الذي سيترسّخ على قاعدة القرار الجديد.

والواقع أن تكون خلل كبير ومزمن يعتري العلاقة بينه وبين الدوائر المالية ، ويعود إلى تراكم استحقاقات ماليّة كبيرة ، وفوات منفعة ضخمة وضخمة في الخزينة العامّة..وهذا يعني ضياعات من جيبك.

فثمة تراكم - ربما أسهمت في بتفاقمه - في بيانات المكلفين ومنهم ؟، لم تسمهم بعد تخللها؟ لحقوق الخزينة

اليوم لا تفكّر الدوائر المالية - وفقًا لتقديرها من الداخل - وفقًا لما قالته.

القرار الجديد سوف يضبط أداء مراقبي الدخل ، ويحد بشكل كبير من التعقيد

http://syrianexpert.net/?p=43245&fbclid=IwAR3rBOTgVXY_8oTxOsUi3bgkz0qRNCb1ez4laZv1qEwBEkRTjtUHeJKiVxE

2019-12-01
عدد القراءت (15795)