مشاركات متابعة فيصل علي ـ الشاعرة دارين عاصي

جميلة هي رقيقة كالنسيم شاعرتنا دارين عاصي التي كان لنا لقاء فاح منه عطر الحروف وتحدثت لموقع توب نيوز قائلة: الكتابة ملجأ الروح عندما تتمرد على الواقع، تسمو بنا نحو الكمال، نحو الجمال المطلق، نحلق خارج المحدود لنرى ما يثير الدهشة والذهول. 
حالمة بالروائية ، لكن شاءت الأقدار ووضعتي في بوتقة الشعر والرواية معاً. 
 نعم لم " أكن أنوي أن أصبح شاعرة " لكن الروح كانت تقطرُ شعراً،قطرات نثرتها بدايةً لفلذةِ كبدي لعصفور الجنة، قطراتُ الوداع الأخير .
لم يمنعني حزني من متابعة دراستي الجامعية، فاضت أوراقي الدراسية بنثر الشعر حتى استغاثت أن أطلقها. 
وحدها النفحات الروحانية تُتَرجم إلى حروف، تسقط على ورقتي كفراشاتٍ مضيئة تنير حياتي، تخفف حزني تارةً وترقصُ آخرى، هكذا هو الشعر يأتي من غير ميعاد. 
درست الأدب الفرنسي في جامعة دمشق، أعجبت ببعض الشعراء اليونانيين والفرنسيين ، شدتني رهافة حسهم ،أغنوا ذائقتي،أحببت حريةالشعر والشعر الحر :طائر لايعرف حدود ولانُظم. 
الحب والولد ،الحب والوطن ،الحب والإنسانية ،،الحب الإلهي جوهر الوجود ،عناويين رئيسية شغلت فكري.

عام ٢٠١٦ نشرت كتابي الأول بعنوان "ترانيم سريالية" وآخر بعنوان "الوطن أنت" مازال قيد الطباعة ،وتجربتي الأولى مع الرواية كانت بعنوان "أقحوانة برية ".وختاما شكرت الشاعرة دارين عاصي موقع توب نيوز لاهتمامه بالادب والشعر واللفتة الجميلة متمنية التوفيق والنجاح..

2019-10-08
عدد القراءت (13422)