جريدة البناء رياضيات في الكلام ـ بقلم ناصر قنديل

عندما نضع العامل الأخلاقي عنصراً للمفاضلة بين الخيارات في حال الحيرة يسهل الترجيح.

لأن الحياة لا تُعاش مرتين، فإنّها لا تتسع لإنفاقها على إشباع الرغبات نفسها ولو بطرق مختلفة فاكتشاف الحاجات الكامنة والسعي إليها ربما يكون أهم وأكثر تسبباً بالسعادة.

الذين لا ينتبهون إلى مَن حولهم، وماذا ينتظرون منهم يعيشون بوحشة قاتلة، لأنهم يحرمون أنفسهم الشعور بمتعة رؤية الفرح في عيون الآخرين.

2019-06-14
عدد القراءت (165)