مشاركات ..... متابعة مهند نصرة .....مصادر خاصة لموقع توب نيوز: صيد "دسم" للجمارك في "سوق الكبار" المهرب..

تفاقمت مشكلة البضائع المهرّبة في الأسواق المحلية السورية بشكل كبير ولم تعد مجرّد حالة اقتصادية صحية بل وصلت  إلى حالة من الإستهداف الحقيقي للأمن المجتمعي الإقتصادي السوري حيث كان ذلك نتيجة بديهية للكم الهائل من التدفقات السلعيّة والإغراق المنظّم للسلع  والذي كان يهدف التركي على مايبدو من خلاله إلى التسبب بحالة من الشلل  شبه الكامل للمنشآت الصناعية السورية إلى جانب تحويل موائد السوريين لوسيلة "تصريف سهلة " لمنتجات هذا  البلد الذي كان رأس الحربة الإرهابية الظالمة على سوريا.

 
 مصادر خاصةً من مديرية الجمارك  كشفت لموقع توب نيوز بعضاً من نماذج ما أسمته " الصيد اليومي" لدورياتها ضمن ما يعرف ب "أسواق الكبار" كحصيلة أوليّة لبدايات إقلاعها بحملتها المعلنة منذ عدة أيام حيث تضمن " صيدها" المفاجآت الدسمة من المهربات التركية التي تم ركنها في قلب الأسواق السوريّة كان منها  رموش اصطناعية وإكسسوارات ومواد تجميل باهظة الثمن وملابس بأسعار أغلى من الأسواق داخل الأسواق الأوروبية الشهيرة نفسها إضافة لعطورات ومواد تجميل مخصصة لشريحة الإنفاق الترفيهي والتي ليست من استخدامات المواطن السوري العادي حتى في الأحلام..

كل هذه  السلع التي أدخلها التركي تستنزف ما في هذا البلد " الجريح" من عملات صعبة، كان من المفترض أنها مخصصة – أو يُفترض –أن تخصص لاستيراد أساسيات المواطن من مشتقات نفطيّة أو قمح لتأمين خبز السوريين في هذ الظرف الحالك والصعب.

متابعة :مهند نصرة

2019-02-10
عدد القراءت (963)