كتب ناصر قنديل الجيش السوري يتقدّم

ـ بدأت معارك تحرير الشمال الغربي لسورية، أو أنّ الوجبة الأولى منها قد بدأت على الأقلّ بعد دخول الجيش السوري إلى تل عثمان أول أمس وتحريره بلدة كفرنبودة أمس، وهي مواقع هامة وحساسة كانت تسيطر عليها الجماعات المسلحة وتعتبر ذات قيمة استراتيجية في المعارك اللاحقة.

ـ الانسحاب التركي المتدحرج من المواقع القريبة من خطوط الاشتباك يؤكد نجاح المساعي الروسية والإيرانية بعد المهل الممنوحة مراراً لتركيا لحسم الوضع أمنياً وسياسياً بتحييد العامل التركي خصوصاً بعدما سيطرت جبهة النصرة على مواقع الجماعات التي راهنت عليها تركيا للحسم وبعدما تمّ التوصل إلى اتفاق إطار مبدئي روسي إيراني تركي يقوم على رفض قيام أيّ شكل انفصالي شرق سورية.

ـ التماسك السوري الروسي الإيراني بمشاركة قوى المقاومة يشكل سمة ملازمة في المعركة المقبلة كما كان في المعارك السابقة رغم كلّ حملات التشويه والتشويش التي تعرّض لها هذا التماسك.

ـ الجيش السوري في بداية السنة التاسعة للحرب التي كانت كافية لتدمير وهلاك أقوى الجيوش يبدو أشدّ عزماً وأعظم قدرة ليظهر كأقوى جيوش العالم وليس جيوش المنطقة وحسب.

ـ خلال الأسابيع المقبلة سيكتب الضباط والجنود والمقاومون معاً ملحمة نصر جديدة وسيكون رمضان شهر فتوحاتهم التي تستحق الدعاء…

2019-05-09
عدد القراءت (197)