كتب ناصر قنديل تركيا وروسيا والطائرة – كتب ناصر قنديل

- إسقاط  تركيا للطائرة الروسية يفتتح مرحلة من التصعيد لفرض من يحدد الخطوط الحمراء في الحرب  في سوريا

- تركيا تريد خصوصية تركمانية ومنطقة عازلة وحماية جماعات مسلحة من التصنيف كتنظيمات إرهابية

- روسيا وضعت سمعتها كدولة عظمى في كفة ميزان ولا فرص للتهاون

- كلام الرئيس الروسي التصعيدي علامة قرار بعدم المساومة

- ستواصل روسيا إستهداف مسلحين مدعومين من تركيا على خط الحدود وتخاطر بالإشتباك لكن مع جهوزية وقائية لهذا الإشتباك تعادل  حربا بإسقاط  الطائرا ت التركية المشاركة وربما قصف الداخل التركي

- أنقرة تستند لضوء أخضر  من واشنطن ولتشجيع السعودية

- المواجهات الدائرة في الميدان تعبر  عن التجاذب الحاسم لرسم التوازنات الخاصة بمن هي التنظيمات المقبولة في الحوار ومن منها إرهابي

- روسيا حاسمة وتعتبر  موقف تركيا سعيا لتوظيف الناتو عند داعش

- التطورات حاسمة ونهاياتها ستضع حدا للوقت الضائع 

- قيادة تركيا حمقاء ومغرورة وستدفع ثمن لعبتها خروجا مهينا

- الناتو لن يجرؤ بعد قرار مجلس الأمن بتغطية الدور الروسي بمشاركة واشنطن وباريس ولندن على تغطية مواجهة تركية مع روسيا

2015-11-24
عدد القراءت (5371)