مانشيت البناء بوتين : أوروبا ضحية العنجهية الاستعمارية …وشي : لمنع الثورات الملونة

بوتين : أوروبا ضحية العنجهية الاستعمارية …وشي : لمنع الثورات الملونة …ونصرالله اليوم

الموازنة إلى 26 أيلول بعد تطيير النصاب …ويوم طويل لحرب المودعين والمصارف

تواصل التنديد بالإعتداء على "البناء" …وظهر الإثنين لقاء تضامني في نقابة الصحافة

كتب المحرر السياسي

في ختام أعمال قمة منظمة شنغهاي في سمرقند عاصمة أوزباكستان ، ظهر الخماسي الصاعد من صفوفها ، بعد انضمام تركيا الى روسيا والصين والهند وإيران ، التي صارت عضوا في المنظمة ، مركز قيادة اقتصادي جديد في العالم مكافئ للغرب ، في ظل ما قاله رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي عن بناء شبكة دائمة وسلسلة لتوريدات الغذاء والطاقة بين دول المنظمة ، وما كشفه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من تعاظم التبادل التجاري بين روسيا والصين وصولا الى رقم ال200 مليار دولار هذا العام ، لكن المواقف السياسية التي أطلقها الرئيس الإيراني السيد ابراهيم رئيسي حول مواجهة مشروع الهيمنة الغربية ، وجد ترجمته في كلام بوتين عن أن أوروبا تدفع ثمن عقليتها القائمة على العنجهية الإستعمارية ، واعتباره أزمة الغاز التي تنوء أوروبا تحت أثقالها ثمرة هذه العقلية عارضا تشغيل السيل الشمالي الثاني فورا بطاقة 50 مليار متر مكعب سنويا ، إذا قررت أوروبا ذلك ، بينما ذهب الرئيس الصيني شي جين بينغ الى الدعوة للتعاون الأمني في منع الثورات الملونة .

اقليميا ودوليا ولبنانيا ، تشكل اطلالة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله صباح اليوم فرصة للتعرف على موقف المقاومة وحزبها الأكبر ، من قضايا عديدة ، في مقدمتها مستقبل ملف النفط والغاز في البحر الأبيض المتوسط ، وتقييم المقاومة للمسار التفاوضي وفقا لما حمله الوسيط الأميركي عاموس هوكشتاين من جهة ، ولمستقبل المسار الحكومي ، والموقف من الموازنة العامة للدولة ، التي شهدت مناقشتها سجالات ساخنة كشفت وجود قرار لدى بعض الأطراف بمنع إصدار موازنة تحت شعار أن اللاموازنة أفضل من موازنة سيئة ، بينما سجل نواب حزب الله موقفهم الدعوة لتحسين الموازنة والسير بخيار إقرارها تفاديا للوقوع في فراغ تشريعي ماليا ، يبقى الرواتب على حالها والواردات على حالها ، ما يسرع الإفلاس والإنهيار ، بينما اتهم المعاون السياسي لرئيس مجلس النواب النائب علي حسن خليل الذين قاموا بتطيير النصاب بنية تطيير الموازنة ، بينما كانت حرب المودعين والمصارف تشهد فصلا جديدا يوحي بدرجة الخطورة التي بلغها الوضع ، مع معلومات أمنية عن وجود خطط تصعيدية لبعض جماعات 17 تشرين بالتنسيق مع المصارف لتكثيف عمليات اقتحام المصارف لتبرير قرار بإقفال المصارف كما جرى في خريف عام 2019 .

في ملف الاعتداء على مكاتب صحيفة البناء ، تواصلت حملات الاستنكار والتنديد ، وكان أبرزها أمس الإتصال الذي تلقاه رئيس التحرير من سفير الجمهورية الاسلامية في لبنان مجتبى أماني اعتبر فيه أن ما تعرضت له البناء يمثل اهانة لكل اللبنانيين ، بينما تحتضن نقابة الصحافة ظهر الاثنين اللقاء التضامني مع "البناء" .

2022-09-17
عدد القراءت (218)