مانشيت البناء تفاؤل نووي في واشنطن وطهران وبروكسل …وغارة تركية على موقع عسكري سوري تربك المشهد

تفاؤل نووي في واشنطن وطهران وبروكسل …وغارة تركية على موقع عسكري سوري تربك المشهد 
ميقاتي يجمع حكومته ولا يجمعها …بانتظار اندفاعة في الترسيم والنازحين نحو حكومة جديدة ؟
حردان : توسع العدوان الإسرائيلي يستدعي حشد الجهود …ولن نوفر جهدا لوحدة الحزب
كتب المحرر السياسي 
قال مصدر أوروبي دبلوماسي على صلة بمفاوضات فيينا حول البرنامج النووي الإيراني ، أن شهر آب الجاري هو فرصة يصعب تكرارها لبلوغ نهاية سعيدة للمفاوضات الجارية ، والتي بلغت مرحلة متقدمة من الإيجابية ، ووفقا للمعطيات المتطابقة من طهران وواشنطن وبروكسل يسيطر التفاؤل أكثر من أي مرة سابقة بقرب التوصل إلى التفاهم المنشود ، حيث عكست الردود على المقترح الأوروبي من كل من طهران وواشنطن عزما على تقليص الفجوة التي حالت سابقا دون التوصل إلى اتفاق كما قال مصدر روسي على صلة بالمفاوضات ، متوقعا أن يشهد الأسبوع المقبل نقلة نوعية في المسار نحو الإتفاق ، وتبدو واشنطن مطمئنة الى تذليل العقبات التي كانت تعترض طريقها في الذهاب إلى العودة للاتفاق بسبب الوضع الحرج للفريقين المناوئين للعودة ، قيادة كيان الإحتلال التي تعيش وضعا صعبا بعد فشل حربها الأخيرة على غزة وحاجتها المتصاعدة للرعاية والحماية من واشنطن ، في ظل حكومة ضعيفة عشية انتخابات للمرة الخامسة ، من جهة ، وقيادة الحزب الجمهوري والرئيس السابق دونالد ترامب من جهة موازية ، وقد تم وضعهما في حال دفاعية بعد مداهمات الأمن الفدرالي لمقر إقامة ترامب و فضيحة الوثائق السرية المهربة ، وهو ما تعتقد مصادر متابعة للمفاوضات ، انه يجعل من هذا التوقيت مثاليا  لذهاب ادارة الرئيس جو بايدن نحو توقيع العودة الى الاتفاق النووي مع إيران .
في سورية تصاعدت العمليات التي تستهدف القواعد الأميركية ، فنقلت وكالة سبوتنيك الروسية معلومات عن انفجارات متلاحقة في مناطق القواعد الأميركية في سورية ، سواء في منطقة التنف على الحدود السورية مع العراق والأردن ، أو في منطقة شرق الفرات وانتشار الميليشيات الكردية حيث حقول النفط والغاز التي تقوم القوات الأميركية بنهبها ، وتجاهر الدولة السورية بعزمها على استعادتها ، وبالتزامن جاء الاستهداف التركي لمواقع للجيش السوري في شمال سورية وسقوط ثلاثة شهداء بنتيجتها ، من خارج سياق المسار الذي بدا ان قمة طهران الروسية الإيرانية التركية قد رسمته ، وعبرت عنه تصريحات تركية باتجاه الابتعاد عن التصادم مع الدولة السورية ، والسعي لردم الفجوة معها وصولا لتهيئة المناخات لتفاهم تلتزم فيه تركيا بالتعاون لمواجهة الإرهاب واستعادة الدولة السورية لسيادتها حتى الحدود ، بما يضمن تفكيك الكانتون الذي تقيمه الميليشيات الكردية التي تدعمها قوات الاحتلال الأميركي وفقا لاعتراف الرئيس التركي رجب أردوغان في تصريحات سابقة .
في العراق حيث كان الوضع يبشر بالمزيد من التأزم مع مشهد حشد الشارع العراقي على ضفتي الإنقسام بين التيار الصدري والإطار التنسيقي ، برزت فرص الحوار نحو مسار تفاوضي لتسوية تنتهي بحكومة جديدة وانتخابات مبكرة ، حيث تراجع التيار الصدري عن الدعوة لمليونية كانت مقررة يوم السبت معلنا أن التراجع جاء تفاديا لمخاطر الانزلاق الى حرب أهلية ، بينما قالت مصادر مقربة من الإطار التنسيقي أن مبادرة يحملها ممثل الإطار للحوار هادي العامري بتغيير مرشح الإطار لتشكيل الحكومة نحو اسم توافقي مع التيار يمكن أن يفتح الطريق لولادة حكومة جديدة تشرف على انتخابات مبكرة يدعو إليها التيار الصدري ، بينما لم يعرف حجم المشاركة في الدعوة التي وجهها رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي للحوار اليوم ، خصوصا لجهة مشاركة التيار الصدري الذي يدعو لإعادة تسمية  الكاظمي مرشحا لتشكيل الحكومة الجديدة .
لبنانيا عقد الرئيس نجيب ميقاتي اجتماعا حكوميا تشاوريا ، ضم جميع وزراء حكومته ، دون اعتبار الاجتماع انعقادا للحكومة ، وقالت مصادر وزارية أن الطابع التشاوري للاجتماع شمل أغلب القضايا المطروحة ، وأن الاجتماع تم برضا جميع المكونات السياسية المشاركة في  الحكومة ، وهو تعبير عن التقدم في مسار التفاوض حول ترسيم الحدود ، و الاشارات الايجابية في ملف عودة النازحين ، والحاجة لبلورة قرارات تتصل بالقوانين المطروحة أمام مجلس النواب ضمن سلة التفاوض مع صندوق النقد الدولي ، وبذلك يشكل الاجتماع مقدمة للاختيار بين تفعيل عمل الحكومة أو الذهاب نحو حكومة جديدة وفقا لمستوى تطور الملفات المطروحة .
في لبنان اعتبر رئيس الحزب السوري القومي الإجتماعي أسعد حردان أن توسع العدوان الاسرائيلي في المنطقة يفرض حشد كل الجهود والطاقات ، وفي كلمته أمام اجتماع مشترك للمجلس الأعلى ومجلس العمد في الحزب قال حردان أن الأولوية تبقى لتحقيق وحدة الحزب ، لأنها مصدر قوته ، وأن القيادة لن توفر جهدا بهذا الإتجاه ، مشيرا إلى مبادرات من القوميين ومن الأصدقاء والحلفاء للمساهمة في تحقيق هذه الوحدة مرحبا بكل هذه المساعي وصولا لتحقيق الهدف .

 

2022-08-17
عدد القراءت (215)