مانشيت البناء العراق يدخل مواجهة شارع مقابل شارع …وشرخ في علاقة تركيا بالجماعات المسلحة في إدلب

العراق يدخل مواجهة شارع مقابل شارع …وشرخ في علاقة تركيا بالجماعات المسلحة في إدلب
إيران تدرس العرض الأوروبي النووي…وتردد أميركي إسرائيلي في الترسيم وخطة التأجيل 
طهران تنتظر الوفد اللبناني لترتيبات عملية لهبة الفيول …وميقاتي يماطل رغم المراجعات 
كتب المحرر السياسي 
خطف الوضع في العراق الأنفاس خشية الإنزلاق إلى مواجهة تخرج عن السيطرة ، بعدما بدا ان التيار الصدري يستفرد بتظهير الشارع كسلاح يملكه وحده لفرض رؤيته لحل الأزمة ، فخرج الإطار التنسيقي الى الشارع أيضا معلنا الإعتصام على تخوم المنطقة الخضراء ، وصارت المواجهة بين الرؤيتين ، حل المجلس النيابي وانتخابات مبكرة برعاية حكومة الرئيس مصطفى الكاظمي ، أم أولوية تشكيل حكومة جديدة وبعدها مناقشة الخيارات تحت قبة المجلس النيابي ، بما فيها الإنتخابات النيابية المبكرة ، وفيما يتهم التيار الصدري الإطار التنسيقي بمحاولة الاستئثار بمجلس النواب بعد استقالة نواب التيار الصدري ، يتهم الإطار الصدريين بالسعي لتمديد ولاية الكاظمي وتعطيل الحياة السياسية ، وبين الفريقين ينتظر أن تنشط المساعي بحثا عن حل وسط يرجح أن يقوم على ثنائية حكومة انتقالية جديدة ترضي الإطار التنسيقي ، وتمهد للانتخابات المبكرة بما يلبي تطلع التيار الصدري .
في موازاة التأزم العراقي تأزم آخر على جبهة العلاقة بين تركيا والجماعات المسلحة في إدلب ، على خلفية ما أعلنه وزير الخارجية التركية شاويش أوغلو عن أولوية الحاجة لمصالحة مع الدولة السورية ، وكشفه عن لقاءات سورية تركية قيادية على المستوى الأمني ، وعن لقاء سريع جمعه بوزير الخارجية السورية فيصل المقداد على هامش مؤتمر حركة عدم الإنحياز ، وخرجت الاحتجاجات التي نظمتها الجماعات المسلحة الإرهابية التي تتصدرها تشكيلات تنظيم القاعدة والأخوان المسلمين ، تهتف "أردوغان برا برا " تعبيرا عن درجة التأزم التي تؤكد ما كانت القيادة التركية تتهرب من الاعتراف به ، وهو أن المراعاة والإيجابية لا تفيد في احتواء هذه الجامعات ، وأن  لا حل مع هذه الجماعات إلا بالاستئصال .
على المستوى الإقليمي لا يزال النقاش حول مستقبل الملف النووي الإيراني في الواجهة ، مع الإعلان الأوروبي عن اعتبار يوم الخامس عشر من آب الجاري ، موعدا نهائيا للبت بمصير العرض الأوروبي المقدم لكل من واشنطن وطهران كصيغة نهائية للاتفاق المنشود ، وفيما أعلنت واشنطن موافقة مبدئية على الصيغة الأوروبية ، بقي الكلام الأميركي عن الاستعداد للذهاب لمواصلة التفاوض في فيينا تعبيرا عن ملاحظات أميركية ، بينما اعلنت إيران عن احالة الصيغة الأوروبية الى لجنة خبراء لدراستها ، بينما قالت مصادر أوروبية أن إيران تلمح لطلب رسالة ضمانات أوروبية حول النقاط التي لم يتم توضيحها في الورقة ، تكون مرفقة بالاتفاق في حال القبول به كصيغة نهائية .
بالتوازي تردد أميركي إسرائيلي يعكس حالة الارتباك ما بعد حرب غزة الأخيرة ، التي يبدو أنه كان مخططا لها لتغيير قواعد اشتباك تطال الموقف من مفاوضات الترسيم مع لبنان ، ويأتي الإرتباك لأن نتائج الحرب جاءت معاكسة للخطة ، فأعادت تعزيز معادلة الردع ، وانعكست لصالح المقاومة في لبنان وشروطها ، ويدور التردد الأميركي الإسرائيلي حول ما كان قد تم تسريبه كمقترح لتأجيل البت بملف الترسيم بالتزامن مع تأجيل الاستخراج من حقل كاريش في بحر عكا ، حتى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية ، وسبب التردد هو الخشية من فرضيات يتم تداولها حول احتمال قيام رئيس الجمهورية بتوقيع مرسوم تعديل الخط 23 واعتماد الخط 29 ردا على المماطلة ، وقيام المقاومة بتفعيل معادلة ما بعد كاريش ، وفقا لما سبق وقاله الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله من أن هدف هذه المعادلة هو استباق فرضية قيام إسرائيل بالمماطلة والإعلان عن تأجيل الاستخراج من كاريش ، والمضي بالاستخراج من سائر الحقول وترك لبنان ينتظر .
لبنانيا بقيت قضية المودعين تتصدر النقاشات اللبنانية ، في ظل تهرب الحكومة ومصرف لبنان والمصارف من وضع خارطة طريق قانونية تقول للمودعين كيف ومتى وبأي شروط سيتمكنون من التصرف بودائعهم ، بينما عادت قضية المحروقات تدق أبواب اللبنانيين مع تعديلات مصرف لبنان على طرق السداد والمخاوف من أزمات جديدة بسببها ، وبقي السؤال المحير حول رد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي على العرض الإيراني الذي قدمه السيد نصرالله بهبة مجانية من الفيول لزوم كهرباء لبنان ، حيث تستعد طهران لإستقبال وفد لبناني تقني للبحث في ترتيبات ملف الفيول ، دون أن يصدر عن الحكومة ووزارة الطاقة أي إشارة بهذا الإتجاه بإنتظار موقف رئيس الحكومة .

 

2022-08-13
عدد القراءت (163)