مانشيت البناء ميقاتي يتجاوز التكليف نحو التأليف دون منافسة …والعقبة الرئيسية التفاهم مع رئيس الجمهورية

ميقاتي يتجاوز التكليف نحو التأليف دون منافسة …والعقبة الرئيسية التفاهم مع رئيس الجمهورية  ميقاتي يتجاوز التكليف نحو التأليف دون منافسة …والعقبة الرئيسية التفاهم مع رئيس الجمهورية 
مشروع حكومة موديل 2021 معدل ب 6 وزراء موديل 2022 قيد الإعداد خلال أيام 
حردان : الصين قوة اقتصادية كبرى لضمان الإستقرار …وفرصة الشعوب للتحرر من الضغوط 
كتب المحرر السياسي 
معركة تسمية رئيس الحكومة الجديدة انتهت بعودة الرئيس نجيب ميقاتي جامعا لقلب الرئيس المكلف مع رئيس حكومة تصريف الأعمال ، بعدما بات الأمر محسوما منذ  أعلنت القوات اللبنانية عزوفها عن التسمية لصالح السفير السابق نواف سلام ، وانقسام نواب التغيير ال13 حول تسمية سلام ، ونزوح نائبين ممن فازوا تحت عنوان التغيير هما نعمت فرام وجميل عبود نحو توزيع صوتيهما لصالح ميقاتي ولا أحد ، وعجز دعاة التصويت لسلام عن التفاهم مع عدد من النواب المستقلين ، بعدما حسم قدامى المستقبل التصويت لصالح ميقاتي ، فصار اليوم المخصص للإستشارات النيابية مخصصا لعد الأصوات ، ومراقبة البيانات التي يدلي بها النواب ، وما تحمله من إشارات سياسية ، ومعلوم ان اختيار التصويت لالاأحد يشكل سياسيا تصويتا ضمنيا لميقاتي ، لأن تجميع أغلبية لصالح لا أحد لا تلغي تسمية ميقاتي ، ولأن فوزه بالتسمية لا يحتاج نصابا معينا كحال رئيس الجمهورية ، او رئيس مجلس النواب ونائبه في الدورتين الأولى والثانية ، حيث يكفي ان ينال الإسم المعني بالتكليف أكثر من منافسيه المرشحين ، بمعزل عن عدد الأصوات ، والميثاقية لا تحسب في التوزيع الطائفي لعدد الأصوات التي يجمعه الفائز ، بل في المشاركة الجامعة في الإستشارات ، ومثلها في سائر الإنتخابات الرئاسية ، المهم ميثاقيا هو المشاركة في نصاب الحاضرين من مختلف الطوائف ، وليس توزع الأصوات خلال عملية التصويت ، وإلا بات مستحيلا الحديث عن تنافس إنتخابي ، بخلاف عمليات التعيين سواء في الحكومة او في وظائف الفئة الأولى ، حيث يمكن التحكم في حفظ التوازن في الإختيار ، وحيث تكون الميثاقية مرهونة بهذا التوازن .
مع حسم تسمية ميقاتي و تسلمه كتاب التكليف ، والكلام الصادر عنه حول مد الأيدي للتعاون ، بدأ النقاش في فرص تشكيل حكومة جديدة ، خصوصا أن جدوى هذه الحكومة مشروطة بولادتها السريعة ، فالوقت الفعلي لممارستها للحكم هو بالضبط أربعة شهور بدءا من نهاية الشهر الحالي بعد أسبوع ، والعمر السياسي للحكومة هو بين شهرين واربعة شهور ، وفقا لموعد انتخاب رئيس جديد للجمهورية ضمن المهلة الدستورية التي تبدأ بعد شهرين ، والولادة السريعة للحكومة رهن التفاهم السريع بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف ، حيث تحول عقد كثيرة دون اتفاقهما على نظرة موحدة لهذه الحكومة ، وفقا للقراءة البسيطة التي يقدمها تصويت وموقف التيار الوطني الحر لغير صالح الرئيس ميقاتي .
مصادر الرئيس ميقاتي تتحدث عن ثقته بالقدرة على تذليل العقبات التي تعترض طريق التفاهم مع رئيس الجمهورية ، وتقول انه بدأ بإعداد لائحة تعديلات تطال ستة وزراء من الحكومة الحالية ، مع الإحتفاظ بتمثيل الحزب التقدمي الإشتراكي فيها ، وأنه متفائل بإمكانية التوصل لتفاهم حولها مع رئيس الجمهورية .
سياسيا اشاد رئيس الحزب السوري القومي الإجتماعي أسعد حردان ، بعد استقباله سفير الصين في لبنان ، بمكانة الصين الدولية كقوة اقتصادية كبرى تسهم في ضمان الإستقرار العالمي ، وبصفتها فرصة لتخفيف الضغوط الإقتصادية عن الشعوب .

 

2022-06-24
عدد القراءت (288)