مانشيت البناء القضاء يطلب الإستماع الى جعجع استنادا الى افادات الموقوفين وليس بسبب اتهام سياسي

القضاء يطلب الإستماع الى جعجع استنادا الى افادات الموقوفين وليس بسبب اتهام سياسي 
رئيس القوات يرفض دعوة القضاء ويتهمه بعدم النزاهة ويفشل في تفسير تناقضات مواقفه
مساع لعودة الحكومة الأسبوع المقبل ...ونصرالله يتحدث اليوم أمام حشد شعبي كبير 
كتب المحرر السياسي 
فاجأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اللبنانيين  بالدخول على خط التحقيق في انفجار مرفأ بيروت من بوابتين ، الأولى إعلان الإستعداد لتقديم صور الأقمار الصناعية الروسية لإنفجار المرفأ ، والثاني إشارة ذات معنى حول مكانة حزب الله كقوة إقليمية صديقة لروسيا ، ما فتح الباب لتكهنات حول وجود معلومات روسية بمحاولة أميركية للتلاعب بالتحقيق والسعي لإتهام حزب الله وما يمكن لصور الأقمار الصناعية الروسية من تقديمه على هذا الصعيد .
في المشهد القضائي لقضية المرفأ تطور هام تمثل بتوجه قسم كبير من أهالي شهداء وضحايا المرفأ نحو كل من وزير العدل ومجلس القضاء الأعلى للمطالبة بتنحي المحقق العدلي طارق بيطار ، وهي مطالبة يكفي ان يتقدم بها جزء من اولياء الدم لتلقى أذنا صاغية وتمثل تحولا في المسار القضائي نحو القاضي بيطار ، بينما سجل مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية فادي عقيقي أول تقدم في مسار التحقيق في قضية مجزرة الطيونة بإعطاء التوجيه للإستماع إلى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بناء على الإفادات التي أدلى بها الموقوفون ، ما يعني تواجد قرائن تشير الى تورط جعجع ، بإعطاء أوامر بتواجد عناصر من خارج المنطقة لعمل أمني يستدعي اخذ افادته بعيدا عن اخذ الاتهامات التي وجهت اليه سياسيا كأساس لسماعه .
جعجع الذي قال انه لم يتبلغ الطلب ، سارع الى رفضه ، متجاهلا ان السبب هو افادات الموقوفين ، مصورا الأمر سياسيا مرة باتهام القاضي عقيقي بوصفه مفوض حزب الله القضائي ، والطعن بنزاهته  والإنطلاق من إعتبارات تتصل بالقضية المطروحة أمامه ، ومرة ثانية بتصوير الطلب نتيجة تمثيله طرف سياسي يقف مقابل حزب الله داعيا للسماع الى السيد حسن نصرالله كشرط لقبوله المثول لسماع افادته .
اطلالة جعجع التي خصصت لمواصلة محاولة تلميع صورته منذ مجزرة الطيونة جاءت بخلاف ما رسم لها فاوقع جعجع نفسه في مطبات عديدة مثل الجمع بين الحديث عن سيطرة حزب الله على الدولة من جهة ، وعجزه عن نيل اي فرصة الاخذ برأيه في المؤسسات القضائية والحكومة التي يسصفها جعجع بحكومة حزب الله ، وصولا للحديث عنم واجهة حزب الله طريقا مسدودا في  دولة يفترض انه يسيطر عليها ، من جهة موازية ، وبالمثل جمع جعجع الحديث عن رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر كأتباع لحزب الله يتولون تسليمه الدولة من جهة ، وعن عدم تسهيلهم ما يريده حزب الله سواء في تحقيق المرفأ وتنحية القاضي بيطار من جهة مقابلة .
الفشل الذي شكل نقطة اجماع للذين تابعوا حوار جعجع التلفزيوني ، ستتفاقم نتائجه مع تبلغ جعجع دعوته للمثول امام القضاء ورفضه الاستجابة مع الطلب القضائي ، وهو ما يتوقع ان يفتح مسارا جديدا في قضية مجزرة الطيونة كما تتوقع مصادر حقوقية .
سياسيا تقدمت المساعي الهادفة للم الشمل الحكومي ، حيث يجري الحديث عن التوافق على مخارج لقضية التحقيق تتيح انعقاد الحكومة الأسبوع المقبل ، بينما ينتظر اللبنانيون وكثير من اللاعبين افقليميين وادلوليين اطلالة الأمين العام لحزب الله مساء اليوم في حفل شعبي حاشد بمناسبة المولد النبوي الشريف .

 

2021-10-22
عدد القراءت (582)