مانشيت البناء السيد نصرالله : بركات السفن سبقتها ...والمازوت الخميس ...وسنتحمل بعض الكلفة

السيد نصرالله : بركات السفن سبقتها ...والمازوت الخميس ...وسنتحمل بعض الكلفة 
الحكومة تقر بيانها الوزاري الخميس ...والثلاثاء جلسة الثقة ؟
مسودة البيان تضمنت التدقيق الجنائي وركزت على الكهرباء وصندوق النقد
كتب المحرر السياسي
كما ولدت الحكومة على إيقاع التداعيات والترددات التي نتجت عن قرار المقاومة بكسر الحصار الأميركي وتحويله من فرصة أميركية لإسقاط لبنان الى تحد أميركي بتحمل تبعات مواجهة غير محمودة النتائج ، بعدما حولت المقاومة الحصار من تحد لإسقاطها الى فرصة لنقل معادلة الردع من البر الى البحر ، ومد فعالية كسر الحصار لتشمل ايران وسورية ولبنان ، كما قالت مسيرة سفن المحروقات التي انطلقت من ايران الى سورية وستصل حمولتها برا الى لبنان انطلاقا يوم الخميس ، كما أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله شارحا تفاصيل توزيع الحمولة وشروط البيع كاشفا عن سعر مخفض تتحمل إيران والمقاومة بعضا من كلفته .
بركات السفينة التي سبقتها ، مع التبدلات التي ظهرت تباعا في المواقف الأميركية التي كان أولها رفع الحظر عن التعاون مع سورية لجلب الغاز المصري والكهرباء الأردنية ، لكنها كمسار وضعت الأميركي أمام مناقشة جدية لفرص مواصلة مسار الحصار وصولا للإنهيار ، وما سينتج عن ذلك من توسيع الثقب الذي فتحته السفن في جدار الحصار ، وتحوله الى تحد أكبر من قضية الحصار نفسها ، خصوصا بعدما سبق وأعلن السيد نصرالله دعوته للبدء بالتنقيب عن النفط والغاز دون انتظر الضوء الأخضر الأميركي كاشفا عن وجود شركات إيران مستعدة لذلك وعن جهوزية المقاومة لحماية هذا الحق السيادي اللبناني .
أنتج المسار الأميركي الجديد رفعا للحظر عن ولادة الحكومة ، وفتح آفاقا جديدة للحكومة الجديدة يتيح لها مقاربة مختلفة للكثير من الملفات ، خصوصا في قطاعات الكهرباء والمحروقات ، وهي القطاعات الأشد حيوية في الإقتصاد وتسعير أكلاف السلع الأساسية على اللبنانيين .
الحكومة التي انطلقت في أول اجتماعاتها ، وشكلت لجنة لصياغة بيانها الوزاري بدأت بوضع مسودة ستتابعه اليوم ، وسط تأكيدات من رئيس الحكومة نجيب ميقاتي  وأعضاء اللجنة بأن الإنجاز سيكون سريعا ، بينما قالت مصادر متابعة ان الحكومة ستعقد اجتماعها لإقرار البيان الوزاري يوم الخميس المقبل ، وأن رئيس المجلس النيابي نبيه بري عندما يتبلغ البيان الوزاري سيوجه الدعوة لجلسة نيابية  لمناقشة البيان الوزاري ومنح الحكومة الثقة ، ورجحت المصادر ان يكون موعد الجلسة النيابية يوم الثلاثاء المقبل .
حول البيان الوزاري تقول المصادر ان مقدمته السياسية ستكون تقليدية بهدف التركيز على المهام الإقتصادية للحكومة ، حيث يولي البيان وفقا للمسودة إهتماما خاصا للإصلاحات الإقتصادية ، متضمنا إلتزاما بالمضي بالتدقيق الجنائي والتحقيق في تفجير مرفأ بيروت ، بالإضافة الى فقرات خصصت لملف الكهرباء  والتفاوض مع صندوق النقد الدولي .

 

2021-09-14
عدد القراءت (50)