كتب ناصر قنديل انقذوا قرض النقل العام كتب ناصر قنديل

انقذوا قرض النقل العام 

كتب ناصر قنديل

- لم يفت الأوان بعد على إنقاذ القرض الممنوح من البنك الدولي تحت عنوان النقل الحضري والبالغ 325 مليون دولار ، والمخصص لشراء وتجهيز وتشغيل 5000 آلاف باص للنقل العام بين العاصمة والمحافظات ، وتجري محاولات لضمه الى مصادر تمويل البطاقة التمويلية التي ستسهلكه في ثلاثة شهور ، بينما ابقاء القرض للمهمة الأصلية بتأمين باصات النقل فقد صار أكثر من ضرورة وجودية للبنانيين ، وفقراء اللبنانيين خصوصا .

- خمسة آلاف باص داخل العاصمة وبين المناطق اللبنانية تعني تأمين الإنتقال شبه المجاني لنصف مليون لبناني يوميا من والى اماكن عملهم ، وتخفيض الأثار القاتلة لرفع الدعم عن المحروقات ، وبقليل من الإنتباه نعلم ان نصف مليون آخر سينتقلون بواسطة السيارات المخصصة للنقل العمومي ، ونصف مليون ثالث سيحتفظون بالإنتقال بسياراتهم ، والمشكلة الكبرى دائما هي نصف لميون من الذين لن يستطيعوا استعمال السيارات العمومية ولا سياراتهم ، ولهؤلاء وجد النقال العام ، منعا لتشريدهم بلا عمل او الإمعان في إفقارهم .

- الأمر أولا وأخيرا بيد المجلس النيابي ، وعلى النواب ان يتحملوا مسؤولياتهم في إحباط محاولات تغيير وجهة القرض ، ومساعي التغيير قائمة وتتقدم ، ويقودها رؤساء لجان نيابية يجاهرون بذلك ، والكتل النيابية التي تلتزم بالفئات الشعبية الأشد فقرا معنية بالإنتباه لمخاطر هذا المسعى الخبيث .

- قرض تمويل شراء وتجهيز وتشغيل باصات النقل العام أولوية شعبية اليوم ويجب ان يتحول الحفاظ عليه الى اولوية نيابية وان يتحول تنفيذه الى اولوية حكومية .

2021-09-07
عدد القراءت (212)