مانشيت البناء بايدن يتصل بنتنياهو لساعة والموضوع الملف النووي الإيراني ...فهل هناك قرار كبير ؟

بايدن يتصل بنتنياهو لساعة والموضوع الملف النووي الإيراني ...فهل هناك قرار كبير ؟
الإعلام الحربي للمقاومة يترجم تهديد نصرالله : إحداثيات لمنشآت عسكرية في المدن
حكومة 22 قيد التداول ...جنبلاط في عين التينة ...والحريري في قطر ...وباريس تشجع

كتب المحرر السياسي
حسم ربط المرجع القضائي بين فرضية اصدار مذكرة توقيف الوزير السابق يوسف فنيانوس
وبين حضوره ، اللغط الذي أثاره ما بثته إحدى القنوات اتلفزيونية عن إصدار المحقق العدلي
في تفجير مرفأ بيروت القاضي فادي صوان بحق فنيانوس على خلفية رفضه المثول أمامه ،
بداعي عد تبلغه الحضور اصولا ، وسط تساؤلات عن صلة بين هذا اللغط والتسريبات
وسحبها ، وبين مطالبة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله للمحقق العدلي بالإفراج
عن التحقيق التقني في التفجير ورسم تساؤلات حول وجود شبهات مصالح لشركات التأمين
المستفيد الرئيسي من حجز التحقيق ونتائجه .
في تداعيات كلمة السيد نصرالله ، إنشغل كيان الإحتلال بالمعدالات التي رسمها السيد حول
نظريات رئيس الأركان في جيش الإحتلال أفيف كوخافي حول التبدل وما يتضنه من تهديد
بقصف المدن ، أو الأيام القتالية وما تعنيه من نوايا عمليات حربية برهان القدرة على خوضها
والتوقف عنها بعد تحقيق بعض الأهداف التكيتكية ، وتحدث أغلب التعليقات عن تذاكي
كوخافي في التلاعب بالكلمات لإستعادة مضمون خطط سلفه غادي ايزنكوت عن عقيدة
الضاحية والمعركة بين حربين ، والتي كان مصيرها الفشل في ظل المعادلات السابقة للمقاومة
التي رسمها السيد حسن نصرالله ، وفيها التحذير من مخاطر الإنزلاق الى الحرب ، لتتحول
تهديدات السيد الجديدة الى مصدر للتحليل والتعليق ، فيما أصدر الإعلام الحربي في المقاومة
شريطا باللغة العبرية يتضمن إحداثيات لمنشآت عسكرية لجيش الإحتلال داخل مدن الكيان ،
بصفتها اهداف جاهزة للمقاومة في حال تعرض مدن لبنانية للإستهداف بذريعة وجود منشآت
عسكرية فيها .
في الشأن الإقليمي بقي الإنتظار سيد الموقف في ظل التساؤلات حول وجهة التطورات التي
ستشهدها معالجات مناخ التوتر في الملف النووي الإيراني مع إقتراب نهاية المهلة التي حددتها
غيران للخروج من إلتزاماتها الأساسية في الإتفاق ، حيث برزت مجموعة تطورات توحي
بتبولر إجراءات تعيد وضع الملف على السكة السياسية بدلا من مخاطر التصعيد ، حيث يزور
رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران يوم السبت ، فيما تلقى الرئيس الإيراني الشيخ حسن

روحاني إتصالا من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ، قالت مصادر دبلوماسية انه تخطى
التمنيات بعد التصعيد للتداول بمقترحات محددة ، يمكن أن ترتضيها إيران لتجميد قراراتها
بالخروج من الإتفاق ، بينما سجل أول إتصال بين الرئيس الأميركي جو بايدن منذ إنتخابه
ورئيس حكومة الإحتلال بنيامين نتنياهو ، الذي نشر تغريدة حول الإتصال يقول فيها أنه
إستمر لساعة وأنه تتضمن تقييما للملف النووي الإيراني ، فيما رأت مصادر مواكبة لمسار
الملف النووي الإيراني ، أن تطورات هذا الملف وإتسحقاقاته هي التي فرضت الإتصال في
ظل التعاون الإستراتيجي الذي يربط واشنطن بنل أبيب ويلزم واشنطن بالتشاور قبل اي قرار
يتصل بأمن كيان الإحتلال ، وتساءلت المصادر عما إذا كان الرئيس الأميركي قد إتخذ قرارا
كبيرا إتسدعى هذا الإتصال ، وهو أحد قراراين ، التصعيد والسعي للتعاون مع كيان الإحتلال
للمواجهة أو السير بإجراءات تنتهي بالعودة للإتفاق ما يستدعي إبلاغ قادة الكيان وتأكيد
التمسك بالتشاور ومواجهة اي مخار تتهدد الكيان كمسؤولية أميركية ، مرجحة أن يكون الخيار
الأميركي هو الثاني ما ترجمه فتور نتنياهو في التععامل مع نتائج الإتصال .
في الشأن الحكومي حسم كلام الناطقة الإقليمية بلسان الخارجية الأميركية جيرالدين غريفيت
التكهنات حول وجود فيتو أميركي على مشاركة حزب الله في الحكومة القادمة ، بقولها أن ما
يهم واشنطن هو حكومة قادة وفاعلة لمواجهة الأزمة ، وأن الشأن الحكومي شأن لبناني رغم
تمسك واشنطن بتصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية ، بينما تفاعل الوسط السياسي مع دعوة
السيد نصرالله لحكومة من 20 او 22 وزيرا ، مقابل تفهم تمسك الرئيس المكلف بتشكيل
الحكومة سعد الحريري بوزارة الداخلية ، فظهرت صيغة ال22 متقدمة لما تمنحه من فرص
لتدوير زوايا الأزمة الحكومية الراهنة ، سواء لجهة تضمنها ثلاثة وزراء دروز بما يتيح
تمثيلا يقبله الفريقان الدرزيان من جهة ، او لجهة ما يوفره من فرصة للفك والتركيب في
التشكيلة التي تعثرت ولادتها ، وهي تتضمن إعادة توزيع للحقائب على الطوائف ، وللتوازنات
بينها ما يضمن تمثيلا مرضيا في قضية الثلث المعطل بما يخرج الجميع بصيغة رابح رابح من
جهة مقابلة ، خصوصا أن العدد اللازم لتوافر الثلث المعطل في صيغة ال20 هو ذاته في
صيغة ال18 ، أي سبعة وزراء ، بينما يصبح ثمانية مع صيغة ال22 ، ويمكن توفيره وعدم
توفيره في آن واحد بالصيغة التقليدية للوزير الملك ، وقالت مصادر متابعة للملف الحكومي أن
الحبث بدأ جديا بالصيغة ، التي تعتقد المصادر انها حضرت على طاولة لقاء النائب السابق
وليد جنبلاط في عين التينة مع رئيس مجلس النواب نبيه بري ، بعدما قال النائب في كتلة
اللقاء الديمقراطي بلال عبدالله انه اذا كان هناك توجه لتغيير العدد من 18 فلنذهب الى ال22
، كماتعتقد المصادر ان الصيغة ستحضر في زيارة الرئيس الحريري لقطر ، بعدما كان سمع
في باريس انفتاحا على حلحلة تتمثل بالتخلي عن عدد ال18 وزيرا

2021-02-18
عدد القراءت (13725)