نقاط على الحروف ھذا الجنرال المثقف : عماد مغنیة لن أنساك

ھذا الجنرال المثقف : عماد مغنیة لن أنساك 
نقاط على الحروف
ناصر قندیل
- خلال قرابة نصف قرن من العمل العام السیاسي والنضالي والعسكري والإعلامي ، 
تعرفت على المئات من الشخصیات التي لعبت أدوارا حاسمة ، وتحول بعضھم الى 
اصدقاء مقربین ، لكن لم تدھشني ولم تأسرني عاطفیا شخصیة منھا بمثل ما فعلت 
شخصیة عماد مغنیة ، الى الحد الذي أشعر فیھ في مثل ھذا الیوم أنھ قد إستشھد بالأمس 
، وكلما تحدثت عن قائد فذ وجبت لھ شھادة القول الحق أشعر بعقدة ذنب كأنني أخون 
صداقتي وأخوتي لعماد ، وھما صداقة وأخوة إمتدتا على مدى ثلاثین عاما ولم تتضمنا 
أي مستوى من العلاقة الشخصیة او العائلیة ، وكانت ملئیتان بكل ما ھو عام ، حتى في 
تبادل الطرائف بعد جلسة تمتد لساعات یكون الحاضر الوحید فیھا ھو الھم العام .
- منذ تعرفي بھذا الشاب عام 78 كان مدخل العلاقة كتاب ، ھو نحن التوباماروس ، 
سألني عن كتاب یفید في شرح قواعد حرب العصابات ، فتناولتھ من مكتبتي المتنقلة 
معي آنذاك وقدمتھ لھ ، لیعیده بعد یومین سائلا المزید فكان كتاب ھكذا إنتصر الفیتكونغ 
، وبدأت العلاقة تتوطد ، حتى وقع الإجتیاح الإسرائیلي للبنان عام 1982 ، وجمعتنا 
جبھات القتال دفاعا عن بیروت والضاحیة ، وكنا نستغل اوقات وقف النار لنقوم 
بجولات في العاصمة نتفقد مستودعات السلاح المتروكة او التي یرتضي القیمون علیھا 
أن یمنحونا بعضا مما تضم من اسلحة وذخائر ، لنختار المناسب لحرب المقاومة 
القادمة ونتولى إخفاؤه ، وعندما التقینا للمرة الأولى بعد دخول لبنان مرحلة الوصایة 
الأمیركیة الإسرائیلیة ، كان ختام اللقاء طلبا للكتب ، ماذا عندك من كتب عن 
الاستراتیجیات العسكریة ، فكان كتاب كلاوفزفیتز عن الحرب ، وكتاب اندریھ بوفر 
عن الإستراتیجیة ، وكتاب للھیثم الأیوبي عن حرب تشرین .
- استمر التواصل دون لقاء لسنوات والمقاومة تنمو وأنا اراقب وأعرف وأمیز بصمة 
عماد في بعضھا ، وأقول في سري ان المقاومة تصنع جنرالھا ، وكم كانت دھشتي 
عندما التقینا في مبنى اذاعة صوت المقاومة عام 85 ، للقفزة الفكریة والتنظیریة 
العسكریة التي كان ھذا القائد الواعد یبنیھا حجرا على حجر ، فقد قدم شرحا لحسابات 
المعادلة الاستراتیجیة مع الإحتلال تقول ان الإنسحابات المتدحرجة ستقف عند الشریط 
المحتل لكنھا قرار ضمني بإنسحاب شامل مع وقف التنفیذ ، مھمة المقاومة تنفیذه ، لأن 
الإحتلال یعترف بأن الإجتیاح قد فشل ، وأن الإنسحاب الذي برره من بیروت بمقالاتخبرائھ بخصوصیات المدینة ، ومن الجبل بخصوصیات الجبل ، قد صار قانونا غیر 
قابل للأخذ بالخصوصیات ، واذ بایھودا باراك عام 1987 عندما كان رئیسا لأركان 
جیش الإحتلال یكتب مقالا في الھآرتز یقدم فیھ ذات معادلة ھذا العماد .
- خلال السنوات اللاحقة ظھرت عبقریة عماد التكتیكیة بعدما أبدع في رسم 
الإستراتیجیات ، بعدما صاغ معادلة الحرب بالروح ، القائمة على ثنائیة الإستثمار 
الروحي في بناء المقاومة ، والإنصراف لتدمیر الروح في كیان الإحتلال وجیشھ ، 
ونظریة المقاومة السریة شبھ النظامیة بالبدء ببناء سلاح الصواریخ ، مطلع التسعینات 
، وصولا لفرض معادلة الردع في تفاھم نیسان ، وقبیل التفاھم كان یطلب من بعض 
الأصدقاء أن یرسلوا لھ ما لدیھم من آراء وقراءات ووثائق حول إتفاقیة الھدنة والموقف 
المقترح للتعامل معھا ، وكان قد بلغ نضجھ الإستراتیجي والتخطیطي العسكري 
والإستراتیجي ، لكنھ بدأ یدخل باب التقنیات العسكریة الواسع ، متخطیا ما یجب ان 
یعلمھ القائد العسكري ، لیضع نصب عینیھ قضیتین عسكریتین تكتیكیتن ، متفرعتین 
من حرب الروح ، الأولى ھي بلوغ الزمن صفر في الفاصل بین القصف التمھیدي 
للھجوم وبدء تقدم المقاومین نحو الھدف ، والثانیة بلوغ الزمن صفر بین وقف القصف 
التمھیدي لھجوم العدو وخروج المقاومین لملاقاة المھاجمین ، وقد تجلت نتائج ھذین 
الإبداعین التكتیكیین غیر المسبوقین حتى تاریخھ ، واللذین تعجز عن مجاراتھما 
جھوزیة وخبرة وإستعدادات اي جیش في العالم ، وقد شھدنا في حرب تموز معارك 
مارون الراس وبنت جبیل تترجم المعادلة الثانیة ، وشھدنا عام 2000 قبل التحریر 
سلسلة من الھجمات النوعیة الممتدة على طول خط الإتشباك خصوصا في منطقة سجد 
وبئر كلاب وجبل صافي ، تجسد المعادلة الأولى ، التي تككر حضورھا في حرب 
الجرود قبل أعوام قلیلة على أیدي رفاق العماد وتلامذتھ .
- عماد مغنیة أكادیمیة عسكریة وثقافة موسوعیة ، وروح مفعمة بالإیمان والأخلاق 
وعماد ذاكرة ، أستاذ في الوفاء وتقع الصداقة والأخوة في صدارة منظومة القیم عنده ، 
عماد شجاعة إستثنائیة وروح مبادرة خلاقة ، نادرا ما یكون ختام نقاش عملي معھ غیر 
كلمة توكلنا ، أي بدء العمل على الترجمة عملیا ، عماد قدرة إستثنائیة على الحوار 
والتشبیك مع كل من یرفع سلاحا بوجھ الإحتلال ، وفي ذكرى الرحیل نذرف دمعة ، 
ونضع وردة على ضریحھ ، ونشھد أنھ بعض عظیم من ھذه المقاومة العظیمة ، ینتسب 
كل منھما للآخر ، وھو عماد الضاحیة المفعمة بروائح الكتب ، وعبق دماء الشھداء ، 
وطیب تبثھ طیبة الناس الفقراء البسطاء الذین یفتخر عماد ونفتخر مثلھ بالإنتساب إلیھم

2021-02-13
عدد القراءت (263)