مانشيت البناء الحريري يبدأ مع باسيل تمهيدا لحوار بعبدا...وحردان لتسريع حكومة الأمن الإجتماعي بري على خط الوساطة ...ورعد لحكومة غير مصغرة بتفاهم جامع ترجيح حكومة 20 من اختصاصيين بترشيح الكتل وتوافق الرئيسين كتب المح

الحريري يبدأ مع باسيل تمهيدا لحوار بعبدا...وحردان لتسريع حكومة الأمن الإجتماعي
بري على خط الوساطة ...ورعد لحكومة غير مصغرة بتفاهم جامع
ترجيح حكومة 20 من اختصاصيين بترشيح الكتل وتوافق الرئيسين
كتب المحرر السياسي

كسر الجليد بين الرئيس المكلف سعد الحريري ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ،
بعدما تحقق الحريري تمرير حكومة إختصاصيين برئاسته وضمان تكليفه قبل اللقاء مع باسيل
، ما يعني تثبيت سقوط معادلة الحريري وباسيل معا داخل الحكومة أو خارجها ، كما يعني
عدم اربط التكليف بالحصول على موافقة باسيل كما كان طلب الحريري سابقا ، ليتم التفاوض
من مواقع جديدة ، لا تحتمل ان يذهب الحريري ابعد منها فهو في النهاية يريد تشيل حكومته
والذهاب بها الى المجلس النيابي ، واذا كان بمستطاعه الرهان على نيل الثقة بدون التيار
الوطني الحر ، ولو بنسبة اصوات ضئيلة ، فانه لن يستطيع تشكيل الحكومة دون توفيع رئيس
الجمهورية .
على خلفية هذا التوازن قاربت المصادر المتابعة للملف الحكومي الجور الدافئ الذي شهده
اللقاء بين الحريري وباسيل ، دون أن ينسى الحريري تمرير رسالته المعبرة بأن التفاهم
سيكون مع رئيس الجمهورية وتأييد باسيل لذلك .
المصادر أكدت ان مسعى الوساطة بين الحريري ورئيس الجمهورية ميشال عون وكذلك بين
الحريري وباسيل ، يتولاه رئيس مجلس النواب نبيه بري على قاعدة فتح الطريق لحفظ
التوازنات الطائفية والنيابية والسياسية في خلفية التأليف دون التخلي عن شعار حكومة
إختصاصيين ، فيما كان الموقف الذي عبر عنه رئيس الكتلة القومية النائب أسعد حردان ،
يدعو لتسريع ولادة الحكومة ، وإلتزمها بأولوية الأمن الإجتماعي .
حول شكل الحكومة تحدث رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد داعيا الرئيس المكلف
لإعتماد صيغة حقيبة لكل وزير بما يعني حكومة بين 22 و 24 وزيرا تتمثل فيها الكتل
النيابية بتفاهم جامع .
السيناريو المتوقع وفقا للمصدار يتحدث أصحابه عن زيارة مرتقبة اليوم للرئيس الحريري الى
قصر بعبدا ، يتم خلالها تثبيت عدد الوزراء المرجح عند عشرين وزيرا ، ورسم خارطة
لتوزيع الحقائب على الطوائف ، واحتساب حصة رئيس الجمهورية والحقائب التي سيتولاها

الوزراء الذي سيقوم بتسميتهم ، على ان يواصل الحريري مباحثاته مع الكتل للحصول على
لوائح ترشيح يختار منهم بالتشاور مع رئيس الجمهورية .
المصادر قالت انه بمستطاع الرئيس الحريري اذا لم يكن راغبا تلقائيا بتأجيل الإستحقاق
المرتبط بولادة الحكومة لما بعد الإنتخابات الرئاسية الأميركية ، أن ينتهي من التأليف منتصف
الأسبوع المقبل لتبصر النور الخميس او الجمعة المقبلين .

2020-10-23
عدد القراءت (14916)