مانشيت البناء لاريجاني يعرض إستعداد إيرن لمساعدة لبنان...والأسد يؤكد على التحرير الكامل عودة التصعيد إلى الشارع ...والتيار ينضم الخميس أمام مصرف لبنان

لاريجاني يعرض إستعداد إيرن لمساعدة لبنان...والأسد يؤكد على التحرير الكامل

عودة التصعيد إلى الشارع ...والتيار ينضم الخميس أمام مصرف لبنان

بعثة الصندوق تبدأ الخميس إستشاريا ...ودياب يغامر منفردا بهيكلة الدين

 

كتب المحرر السياسي

في سورية لا يزال الحدث الإقليمي الأبرز ، حيث الإنتصارات المفاجئة بسرعتها وحجمها ودرجة التخطيط المرافقة لها ، التي حققها الجيش السوري بقيت ترسم المشهد الإقليمي ، ففي سورية لا يزال الكل المشتبك موجودا ، من التركي والأميركي والإسرائيلي ، إلى روسيا وإيران وحزب الله وسائر قوى المقاومة ، ويبقى الجيش السوري الرقم الصعب للمعادلة ، مدعوما من حلفائه بقوة لم يضعها الخصوم في حسابهم ، وجاءت الإنتصارات التي تحققت بحجمها ونوعيتها لتعكس حقيقتين ، الأولى درجة الإستعداد لدى قوى المعسكرين المتقابلين للذهاب حتى النهاية في المواجهة ، ومنسوب المعنويات الذي يقاتل من خلاله كل من الفريقين ، فبدت الكفة راجحة بقوة تعكسها طريقة الإنتصارات المحققة ومن ورائها درجة تماسك وجهوزية كل من الحلفين للمواجهة ، ونجح محور المقاومة مدعوما من روسيا بتظهير بأسه الذي جسده الجيش السوري ومعه القوات الدريفة وفي طليعتها حزب الله ، وجاء كلام الرئيس السوري الدكتور بشار الأسد بالمناسبة ليرسم السقف السياسي لهذه المواجهة بإعلانه مواصلة المعركة حتى تحرير كامل التراب السوري ، دون أي مساومة على وحدة وسيادة سورية .

المشهد السوري الذي عكس تماسك وتفوق محور المقاومة ، حمله رئيس مجلس النواب الإيراني علي لاريجاني إلى بيروت بعدما  إلتقى الرئيس السوري بشار الأسد وأطلع منه على آخر التطورات السورية سياسيا وعسكريا ، وناقش مع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله هذه التطورات ، وأبرز ما قاله  لاريجاني كركن من أركان النظام في الجمهورية الإسلامية في إيران ، هو أن الدولة الإيرانية مستعدة لتقديم كل الدعم للحكومة اللبنانية ، خصوصا في مجال التبادل التجاري وما يعنيه من قدرة إيران على شراء المنتوجات الزراعية والصناعية اللبنانية ، وبيع المشتقات النفطية والكهرباء للبنان ، وعلقت مصادر متابعة على عروض لاريجاني بالقول أن لا مبرر لقلق من عوقبات أميركية على لبنان في حال قام بشراء المشتقات النفطية خصوصا الفيول  اللازم للكهرباء والبنزين والمازوت ، مع تسهيلات بالدفع والأسعار ، وإستعداد لتأمين حاجة لبنان من الكهرباء عبر خطوط النقل القائمة بين غيران والعراق وسورية والإستعداد لتطويرها وزيادة قدراتها ، فقد سبق وأن منحت واشنطن للعراق إستثناء من العقوبات عن شرائه الغاز والكهرباء من إيران ولا يمكنها ان ترفض طلبا لبنانيا مماثلا في ظل الأوضاع التي يمر بها لبنان ، وإلا فعليها أن تؤمن له البدائل عبر حلفائها الخليجيين الذين يرفضون حتى الساعة فتح الباب لرئيس الحكومة حسان دياب ، ولم يقم سفراؤهم بزيارته بعد ، ودعت المصادر إلى تقديم لبنان لطلب إستثناء للحصول على المشتقات النفطية والكهرباء من إيران مقابل الحصول على عرض بالتاجيل بالسداد لسنة أو سنتين أو أكثر .

لبنانيا لفتت المراقبين عودة التصعيد إلى الشارع في ظل دعوات متعددة تعبر عن تحول الحراك إلى شركة مساهمة ، يحوز أصحاب النضال المطلبي الأنسبة الأقل منها ، بينما تسعى القوى السياسية لتوظيف عنوان الحراك لخدمة تظهير حضورها  السياسي خصوصا من الجانب الشمالي ، حيث التنافس على أشده بين الرئيس سعد الحريري وخصومه ، بينما سجل أمس دخول التيار الوطني الحر على الخط  بالإعلان عن عزمه التظاهر أمام مصرف لبنان إحتجاجا على الأموال المهربة ، ومطالبة بكشفها ، وتنديدا بالتعامل المصرفي مع المودعين .

على الصعيد المالي قالت مصادر حكومية أن بعثة صندوق النقد الدولي الإستشارية تصل الأربعاء لتبدأ إجتماعاتها الرمسية صباح الخميس في السراي الحكومي بمشاركة رئيس الحكومة ، وحضور شركتين متخصصتين بالشؤون المالية والقانونية لعقود بيع السندات ، بهدف مناقشة خطة إعادة جدولة الديون التي تمثلها سندات الخزينة التي يحملها لبنانيون وغير لبنانيين والتي تديرها عمليا شركات لا يزيد عددها عن عدد اصابع اليد الواحدة يترتب على التفاوض معها حسم مصير أغلب اليدن العام بكل إستحقاقاته ، حيث يتطلع رئيس الحكومة للوصول إلى جدولة تتيح للبنان الحصول على سنوات سماح تتراوح بين سنتين وثلاثة دون إتسحقاقات سداد ،يتم خلالها إنهاء أزمة الكهرباء  من جهة ، وتخفيض الفوائد من جهة موازية ، ومنح الإصلاحات المالية والإقتصادية فرصة تحقيق أهدافها ، وقالت مصادر مالية أن رئيس الحكومة يحمل منفردا مشروع الهيكلة في ظل معارضة حاكم مصرف لبنان وجمعية المصارف ، وسائر دعاة السداد الكامل للمستحقات ، وفي ظل إنتظار رئيس الجمهورية ورئيس المجلس النيابي لنتائج مفاوضات دياب والخطة التي سيحملها إلى إجتماع قان في بعبدا على غرار إجتماع الأسبوع الماضي يقر الخطة ، وساء كانت مرتكزة على الهيكلة أو الدمج بين خيار الهيكلة ودفع بعض المستحقات .

2020-02-18
عدد القراءت (18839)